في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة

في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة

أصيب 60 فلسطينيا بإصابات متفاوتة، بعد ظهر اليوم، الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين.

وأكدت مصادر فلسطينية وقوع 3 إصابات، على الأقل، بالرصاص الحي.

وكان قد أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غ زة، أشرف القدرة، في تقرير سابق، أن 47 فلسطينيا أصيبوا بإصابات متفاوتة بقمع قوات الاحتلال أثناء مشاركتهم السلمة في مسيرة إحياء النكبة المليونية على حدود غزة.

إلى ذلك، اندلع حريق في المجلس الإقليمي "سدوت نيغيف" جراء إطلاق بالون حارق من قطاع غزة. وتعمل فرق الإطفاء على إخماد الحريق.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن نحو 10 آلاف فلسطيني يتظاهرون في عدة مواقع قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة، مضيفا أنهم يقومون بإشعال الإطارات ورشق الحجارة.

وقال أيضا إنه تم إلقاء عدة عبوات ناسفة في داخل قطاع غزة، وتم رصد عدة محاولات اقتراب من السياج الحدودي.

وأضاف أن الجنود الإسرائيليين يستخدمون وسائل تفريق المظاهرات.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن نحو 10 آلاف فلسطيني يتظاهرون في عدة مواقع قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة، مضيفا أنهم يقومون بإشعال الإطارات ورشق الحجارة.

وقال أيضا إنه تم إلقاء عدة عبوات ناسفة في داخل قطاع غزة، وتم رصد عدة محاولات اقتراب من السياج الحدودي.

وأضاف أن الجنود الإسرائيليين يستخدمون وسائل تفريق المظاهرات.

وفي ظل إضراب شامل عمّ قطاع غزة، بدأت جموع الفلسطينيين في القطاع بالتوافد على الحدود، في الذكرى الـ71 لنكبة الشعب الفلسطيني، وتأكيدا على حق العودة، وذلك في أعقاب دعوة الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وبدأت الحافلات تتحرك من مساجد وساحات قطاع غزة باتجاه الحدود الشرقية.

وكانت الهيئة الوطنية قد طلبت من المشاركين عدم الاقتراب من السياج الحدودي، والحفاظ على المسافة الآمنة على بعد 300 متر منه، للتأكيد على سلمية المسيرات.

(المركز الفلسطيني للإعلام)

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال بدأت بإطلاق النار وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. وأصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق.

ونقل عن شهود عيان قولهم إن جنود الاحتلال الذين يتمركزون خلف التلال والكثبان الرملية وداخل آلياتهم العسكرية المنتشرة على طول السلك الفاصل، فتحوا النار وأطلقوا وابلا كثيفا من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتوافدين إلى المكان.

(المركز الفلسطيني للإعلام)

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال وضعت سيارات لضخ المياه العادمة تجاه المتظاهرين على المناطق الحدودية كافة.

وكان قد أعلن الجيش الإسرائيلي عن حالة الاستنفار في صفوف قواته وتعزيزها، فيما أغلق الطرق في غلاف غزة تحسبا لأي عمليات تسلل من المتظاهرين.

وعمّ الإضراب الشامل، اليوم، كافة مدن ومخيمات  قطاع غزة في الذكرى الحادية والسبعين للنكبة الفلسطينية.

(المركز الفلسطيني للإعلام)

وكانت قد انتشرت الطواقم الطبية في نقاط محددة من مخيمات العودة فيما نشرت الهيئة عددا من المتطوعين للحفاظ على النظام. كما أقامت خياما كبيرة في مخيمات العودة الخمسة لاستقبال المتظاهرين .

وأكدت الهيئة على سلمية التظاهرات على حدود قطاع غزة.

ومن المقرر أن تستمر التظاهرات حتى الخامسة مساء ، يتخللها فقرات تراثية ورياضية إضافة إلى كلمات من قبل قادة الفصائل الفلسطينية.

وفي سياق ذي صلة، أصيب ظهر اليوم، صياد فلسطيني برصاص القوات البحرية الإسرائيلية في عرض بحر مدينة غزة.

وأفاد مسؤول لجان الصيادين، زكريا بكر، بأن بحرية الاحتلال أصابت صيادا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في عرض بحر غزة.

مسيرة في رام لله تؤكد على حق العودة

أحيا مئات الفلسطينيين في مدينة رام الله، اليوم، الذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين.

وانطلقت مسيرة حاشدة من أمام ضريح الرئيس الراحل، ياسر عرفات، حمل المشاركون فيها لافتات تؤكد على حق العودة، ورايات سوداء وأعلام فلسطين، ولافتات تحمل أسماء القرى المهجرة، وكذلك مفاتيح العودة، تتقدمهم فرق كشفية.

وبعد أن وصلت المسيرة إلى ميدان الشهيد ياسر عرفات، انطلقت في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا صافرات الإنذار في الميادين العامة وعبر مكبرات الصوت في المساجد لمدة 71 ثانية بعدد سنوات النكبة، فيما أطلقت المركبات المارة أبواقها.

 



في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة

في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة

في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة

في ذكرى النكبة: 60 إصابة بالرصاص الحي والغاز في مليونية العودة