الاحتلال يعتقل ناشطين في القدس بينهم مدير نادي الأسير

الاحتلال يعتقل ناشطين في القدس بينهم مدير نادي الأسير
الصورة للتوضيح فقط من اعتقالات سابقة (أ ب)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مدير نادي الأسير في القدس وأمين سر حركة "فتح" في البلدة القديمة، ناصر قوس، والناشطين المقدسيين نياز وساجد السلايمة والفتى محمد يزن فروخ.

واعتقلت قوات الاحتلال قوس والناشطين السلايمة من حي المُصرارة التجاري قبالة سور القدس التاريخي من جهة باب العامود، خلال تحضير مساعدات تموينية لتوزيعها في البلدة القديمة دعما للأسر المحتاجة في شهر رمضان الفضيل.

كما اعتقلت الفتى يزن محمد فروخ (16 عاما)، من حي عين اللوزة في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن عملية الاعتقال تمت عقب اقتحام منزل عائلة الفتى فروخ، والعبث بمحتوياته والاستيلاء على جميع هواتف العائلة، دون إبداء أسباب.

وصباح اليوم، اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أريئيل، ساحات المسجد الأقصى برفقة العشرات من المستوطنين، فيما وفّرت شرطة الاحتلال الحراسة للمقتحمين وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن وزير الزراعة في حكومة الاحتلال برفقة 17 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولات استفزازية في ساحاته وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسلة.

ويأتي هذا الاقتحام بعد أن أخرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند منتصف الليل، جميع المعتكفين بالقوة من المسجد الأقصى، إذ تعتزم سلطات الاحتلال منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.