عريقات يطالب القادة العرب مقاطعة فريق "صفقة القرن"

عريقات يطالب القادة العرب مقاطعة فريق "صفقة القرن"
(أ.ب.)

دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومسؤول ملف المفاوضات، صائب عريقات، القادة بالدول العربية إلى مقاطعة فريق الإدارة الأميركية الذي يعمل على إنجاز "القرن"، ووصفه بفريق من المستوطنين.

وقال عريقات "مرة أخرى أدعو الأشقاء العرب لعدم الحديث مع هذه الفرقة من المستوطنين كوشنر، جرينبلات وفريدمان. ما يخططون له هو الازدهار للمستوطنين".

وأتت دعوات عريقات في تغريدته، حيث أشار إلى جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأحد مصممي خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط التي لم يكشف عنها بعد، والمعروفة بـ"صفقة القرن" وتهدف لتصفية القضية الفلسطينية، ومبعوث الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

وأضاف عريقات في تغريدات على "تويتر" باللغتين العربية والإنجليزية "هذا الشخص كوشنر لا يكترث للفلسطينيين. وقد عزل نفسه عن أي دور في عملية السلام".

وتأتي تصريحات عريقات بعد مقابلة لكوشنر مستشار البيت الأبيض بثت، يوم الأحد، وقال فيها إن الفلسطينيين يستحقون "تقرير المصير"، ولكنه لم يصل إلى حد تأييد إقامة دولة فلسطينية وأبدى عدم تأكده من قدرتهم على حكم أنفسهم.

وسئل كوشنر في برنامج تلفزيوني على محطة "إتش .بي.أو" التلفزيونية، عما إذا كان يعتقد أن بإمكان الفلسطينيين أن يحكموا أنفسهم دون تدخل إسرائيلي، فقال "هذا سؤال جيد جدا. هذا أمر علينا أن ننتظر لنراه. الأمل أن يصبحوا قادرين، بمرور الوقت، على الحكم".

وعندما سئل كوشنر في البرنامج التلفزيوني، عما إذا كان يمكن للفلسطينيين توقع التحرر من التدخل العسكري والحكومي الإسرائيلي، قال إن هذا سيكون "طموحا عاليا".

وتستعد الإدارة الأميركية للكشف عن الشق الاقتصادي من خطة السلام في ورشة عمل اقتصادية تعقد في البحرين قبل نهاية الشهر الجاري، حيث أعلن الفلسطينيون مقاطعتهم لها ودعوا الدول العربية والإسلامية إلى عدم المشاركة بها.

ورغم عدم الكشف بعد عن تفاصيل خطة "صفقة القرن"، يرى الفلسطينيون وبعض المسؤولين العرب أنها منحازة بشدة لصالح إسرائيل وتحرم الفلسطينيين من إقامة دولة لهم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية