مساعدات طبية من "قافلة أميال" لدعم القطاع الصحي بغزة

مساعدات طبية من "قافلة أميال" لدعم القطاع الصحي بغزة
(أرشيف)

وصلت الدفعة الثانية من المساعدات الطبية المقدمة من قافلة أميال من الابتسامات 36 إلى قطاع غزة، أمس الأحد، عبر معبر رفح البري.

وقال منسق قوافل أميال من الابتسامات في أوروبا، خالد اليوسف، إن المساعدات التي تسلمتها وزارة الصحة في غزة، تشمل 100 ألف وحدة محاليل تغذية وريدية تكفي القطاع الصحي في غزة لمدة تزيد على الثلاثة أشهر.

من جهته، قال رئيس قوافل أميال من الابتسامات، عصام يوسف، إن هذه المساعدات الطبية جزء من المساعدات الإنسانية التي يجري إدخالها ضمن قافلة "أميال من الابتسامات36" التي وصلت غزة مطلع شهر مايو الجاري.

وشكر يوسف المشاركين في القافلة على مساهمتهم التي مكنت قيادة القافلة من شرائها وإيصالها إلى غزة عبر مصر.

وذكر يوسف أن قبل وصول أعضاء القافلة مطلع شهر أيار/مايو الماضي إلى غزة، وصلت دفعة أولى من المحاليل الطبية بلغت 200 ألف وحدة.

وأكد أن القافلة تعمل لإدخال أدوية مهمة جدا إلى غزة خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى وفد القافلة أطلع على الواقع الصحي الصعب والمأساوي خلال زيارته الأخيرة إلى غزة.

وتستهدف القافلة بشكل كبير دعم القطاع الصحي في غزة، حيث أدخلت للقطاع قبيل وصولها كميات كبيرة من المحاليل والمستلزمات الطبية والأدوية، والعربات والكراسي المتحركة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة لعدد من سيارات الإسعاف.

كما قامت القافلة بتنفيذ عدد من الفعاليات والمشاريع الخيرية، من بينها إجراء أطباء للعديد من العمليات الجراحية استهدفت المرضى، وجرحى مسيرات العودة والعدوان الأخير على غزة، فضلا عن توزيع كميات من المواد الغذائية على الأسر الفقيرة، والمساعدات المادية والعينية على المتضررين جراء العدوان والحصار على القطاع.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"