خط كهرباء جديد: السفير القطري يجري محادثات في إسرائيل وغزة

خط كهرباء جديد: السفير القطري يجري محادثات في إسرائيل وغزة
شاطئ غزة أول من أمس، الجمعة (أ.ب.)

ذكرت تقارير صحفية اليوم، الأحد، أن السفير القطري، محمد العمادي، سيصل إلى إسرائيل وقطاع غزة، وسط أنباء عن تمويل قطر لخط كهرباء إضافي لغزة، وذلك في موازاة اجتماع للمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) لبحث الوضع واحتمالات التصعيد في القطاع.

وحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية، فإنه يتوقع أن يدخل العمادي إلى القطاع المنحة القطرية الشهرية بمبلغ 15 مليون دولار، سيوزع كمخصصات للعائلات المحتاجة ولتمويل مشاريع تشغيل مؤقتة للأمم المتحدة.

وسيلتقي العمادي في إسرائيل مع مسؤولين، وسيتوجه في وقت لاحق من اليوم إلى قطاع غزة، وذلك في إطار وساطة بين إسرائيل وحركة حماس حول التهدئة، في أعقاب التوتر في الأيام الأخيرة، بعد إطلاق قذيفة صاروخية وقصف الطيران الحربي الإسرائيلي لمواقع في غزة.

ويعقد الكابينيت الإسرائيلي اجتماعا قبيل اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي في مستوطنة في هضبة الجولان. وسيبحث الكابينيت التوتر في غزة وكذلك التوتر في الجبهة الشمالية الإسرائيلية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم، أن قطر عبرت عن استعدادها لدفع 40 مليون شيكل شهريا لتمويل خط الكهرباء، رقم 161، الذي يربط غزة بإسرائيل ويزود القطاع بـ100 ميغا واط كهرباء، "بدلا من السلطة الفلسطينية". وحسب التقرير فإنه يتوقع أن تمول قطر تكاليف المشروع، بما في ذلك استكمال مد خط الكهرباء لمسافة ثلاثة كيلومترات وبناء بنية تحتية مرافقة له، وسيستمر تنفيذ هذا المشروع ثلاث سنوات منذ التوقيع على اتفاق مع شركة الكهرباء الإسرائيلية.  

وكان المنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، التقى أول من أمس، الجمعة، مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في غزة.  وقال مصدر فلسطيني مطلع إن اللقاء بحث آخر التطورات على الساحة الفلسطينية وتفاهمات التهدئة مع إسرائيل. وذكر المصدر، أن الاجتماع بحث إلزام إسرائيل بتفاهمات التهدئة بوساطة مصر والأمم المتحدة وقطر، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه من رفع للحصار عن القطاع.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية