اعتقالات بالضفة واعتداءات للمستوطنين بالخليل وجنين

اعتقالات بالضفة واعتداءات للمستوطنين بالخليل وجنين
الاحتلال يواصل الاقتحامات الليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما واصلت مجموعات من المستوطنين تنفيذ اعتداءات على منازل وعقارات الفلسطينيين بالخليل وجنين.

في محافظة بيت لحم، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في منطقتي جبل الموالح وشارع الصف بمدينة بيت لحم، حيث تم اعتقال كل من: تامر ناصر عواد (17 عاما)، ومصطفى موسى حجازي (17 عاما)، ويزن عطا الهريمي (17 عاما)، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الفتى رياض طلال العمور (15 عاما) من بلدة تقوع، بعد دهم منزل والده وتفتيشه. علما ان والده تم اعتقاله بساعات الليل على حاجز الكونتينر أثناء عودته من عمله.

واعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الكونتينر العسكري شمال شرق بيت لحم، طلال عيسى العمور (43 عاما)، أثناء مروره عبر الحاجز نحو بيت لحم.

وتقيم قوات الاحتلال عشرات الحواجز الثابتة والطيارة في الضفة، ما يتسبب بعزل المدن والبلدات عن بعضها البعض، وعرقلة حركة المواطنين، فضلا عن اعتقال بعضهم.

في محافظة الخليل، أصيب مواطن بجروح، مساء السبت، جراء اعتداء للمستوطنين عليه في المنطقة الجنوبية من الخليل. هاجمت مجموعة مستوطنين بحماية قوات الاحتلال، عددا من منازل المواطنين في منطقة واد الحصين.

وذكر مواطنون، أن عددا من المستوطنين هاجموا المواطن هارون راغب جابر، واعتدوا عليه بالضرب، ما أدى إلى إصابته بجروح ورضوض مختلفة.

أما في شمال الضفة الغربية، هاجم عشرات المستوطنين، بساعات الليل المتأخرة وفجر اليوم الأحد، المركبات المارة على شارع جنين-نابلس، ومارسوا أعمال العربدة، بالقرب من مستوطنة "حومش".

وأفاد شهود عيان، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا مستوطنة "حومش" المخلاة جنوب جنين، في خطوة استفزازية، وهاجموا المركبات المارة على شارع جنين– نابلس بالقرب من مدخل المستوطنة، ومارسوا أعمال العربدة وتوجيه الشتائم والكلمات النابية على المارة تحت حماية جيش الاحتلال.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة اليامون واقتحمت منزل الأسير المحرر رائد صلاح أبو حسن وفتشوه واعتقلوه، علما أن أبو حسن اعتقل لعدة سنوات في سجون الاحتلال وهو تاجر معروف في المنطقة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية