الاحتلال يوافق على تسليم جثمان الشهيد عبيد بشروط

الاحتلال يوافق على تسليم جثمان الشهيد عبيد بشروط
الشهيد محمد سمير عبيد

أعلن محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد حمود، اليوم الأحد، أن شرطة الاحتلال وافقت على طلب تشريح جثمان الشهيد محمد سمير عبيد، من قرية العيسوية، ووافقت على تسليمه بشروط رفضتها العائلة والهيئة.

وقال حمود إن الاحتلال وافق أيضا على وجود طبيب فلسطيني أثناء تشريح جثمان الشهيد.

واشترط الاحتلال تسليم جثمان الشهيد، بأن يتم دفنه في مقبرة شارع صلاح الدين في ساعات المساء، بحضور ما لا يزيد عن 50 شخصا في الجنازة، وعدم رفع الأعلام والرايات خلال الجنازة والدفن، ودفع كفالة قيمتها  25 ألف شيكل لضمان تنفيذ الشروط.

لكن حمود أكد أن الهيئة والعائلة رفضتا كافة الشروط على تسليم الجثمان.

وكانت محكمة الصلح في القدس، قد أمهلت يوم الجمعة الماضي، شرطة الاحتلال، 48 ساعة لاتخاذ قرار بشأن تسليم جثمان الشهيد محمد سمير عبيد (20 عاما)، الذي استشهد الخميس، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، في مواجهات اندلعت إثر قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية في بلدة العيسوية شمالي القدس.

وفي حال لم تُسلم الشرطة جثمان الشهيد، فإن ذويه، بالإضافة إلى مؤسسات حقوقية أخرى، سيتوجهون إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، للمُطالبة بتسليم الجثمان، وفق ما قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد محمود.