إخطارات هدم لمنازل بسلوان وغليك يقتحم الأقصى

إخطارات هدم لمنازل بسلوان وغليك يقتحم الأقصى
حي البستان مهدد بالهدم والإخلاء (عرب 48)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، بهدم منازل بحي وادي قدوم ببلدة سلوان، فيما تقدم الحاخام، يهودا غليك، اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال.

وتأتي هذه الإخطارات بعد تدشين الاحتلال نفق "درب الحجاج" الاستيطاني في عين سلوان، وإخطارات بإخلاء مئات السكان من منازلهم في حي وادي حلوة وبطن الهوى وحي البستان وسلوان، بزعم أنها قائمة دون تراخيص وعلى أراض تتبع للجمعيات الاستيطانية.

وتذرعت سلطات الاحتلال بأن الأرض المقامة عليها المنازل مستولى عليها لصالح بلدية الاحتلال في القدس.

واقتحمت قوات معززة من شرطة الاحتلال، اليوم الخميس، حي البستان ببلدة سلوان وسيرت دورياتها فيه، علما أن أصحاب المنازل تلقوا في السابق إخطارات بهدم كافة منازل الحي لصالح مشاريع تهويدية واستيطانية تخدم البؤرة الاستيطانية "مدينة داوود" ورواية "الهيكل" المزعوم، نظرا لقرب المنطقة من المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية.

وفي سياق التضييق على المقدسيين والمقدسات العربية والإسلامية، اقتحم 74 مستوطنا، يقودهم الحاخام، يهودا غليك، صباح اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى بدءا من دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في أنحاء متفرقة من المسجد وانتهاء بخروجهم من باب السلسلة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن المتطرف غليك و73 مستوطنا اقتحموا خلال الفترة الصباحية المسجد الأقصى ونظموا جولات استفزازية في ساحاته وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وتفرض شرطة الاحتلال قيودا على دخول الفلسطينيين الذين يتوافدون من القدس والداخل للمسجد الأقصى، وتحتجز بعض هوياتهم الشخصنة عند بواباته الخارجية.

إلى ذلك، واصلت سلطات الاحتلال ملاحقة الفلسطينيين بالقدس والتضييق عليهم بالاعتقال والاستدعاء للتحقيق والإبعاد عن الأقصى والقدس القديمة.

وأفاد محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين محمد محمود بأن قاضي محكمة الصلح مدد، أمس الأربعاء، توقيف الفتى المصاب علي بلال طه (15 عاما)، ليوم الأحد القادم.

وقال محمود إن جلسة تمديد غيابية عقدت للفتى طه، والذي يرقد حاليا في مستشفى "شعاري تصديق" بعد تعرضه للإصابة بالرصاص الحي عند حاجز مخيم شعفاط مساء الثلاثاء الماضي، حيث مدد القاضي توقيف الفتى لتاريخ 7/7/2019.

اعتقلت شرطة الاحتلال، اليوم الخميس، الشاب عرابي الرشق من القدس القديمة، وداهمت حي البستان في بلدة سلوان ونصبت حاجزا عسكريا في منطقة الجسر بالبلدة لتفتيش المركبات.  كما اعتقلت معتصم رجب عبيد، عقب مداهمة منزله في بلدة العيسوية شمال شرق القدس، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق بالمدينة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"