خبراء حقوقيون يُدينون إسرائيل بسبب هدم المنازل بوادي حمص

خبراء حقوقيون يُدينون إسرائيل بسبب هدم المنازل بوادي حمص
من الهدم (أ ب أ)

أدان خبراء حقوقيون في بيان نشرته مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، يوم الجمعة، إسرائيل، لهدمها 70 شقة سكنية في وادي حمص بصور باهر، في القدس المحتلة، يوم الإثنين الماضي، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأدان الخبراء عمليات الهدم، وطالبوا إسرائيل، بوقف أعمال الهدم، مؤكدين متابعتهم للتطورات عن كثب.

وعبّر الخبراء الأمميون عن قلقهم العميق إزاء هدم إسرائيل للمباني السكنية بعد رفضها اعتراض المقيمين فيها، الذين رفض المحكمة العليا التماسهم.

والإثنين، هدمت سلطات الاحتلال، 70 شقة سكنية، في وادي الحمص ببلدة صور باهر، جنوبي القدس، بداعي البناء بدون ترخيص رغم أن المنطقة تتبع إداريا للسلطة الفلسطينية، حسب اتفاق أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير.

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء أمس الخميس؛ وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، وتشكيل لجنة لتنفيذ القرار الذي اتخذه المجلس المركزي، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (وفا).