مناورات عسكرية بـ"غلاف غزة" واعتقالات بالضفة

مناورات عسكرية بـ"غلاف غزة" واعتقالات بالضفة
مناورات عسكرية تحاكي حربا على عدة جبهات (جيش الاحتلال)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، سبعة فلسطينيين في مداهمات شنتها في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، فيما أعلن جيش الاحتلال، عن بدء قواته بمناورات عسكرية واسعة النطاق في "غلاف غزة" ابتداء من ظهر اليوم وحتى يوم الأربعاء.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه يبدأ في ساعات الظهيرة تمرين عسكري في مدينة أشكلون (عسقلان) وفِي "غلاف غزة"، حيث يتوقع انتهائه صباح يوم الأربعاء.

وخلال التمرين الذي تم التخطيط للتمرين بشكل مسبق وفي إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2019، بحسب تصريحات الجيش، ستلاحظ حركة ناشطة للمركبات العسكرية وقوات الأمن، بالإضافة إلى المروحيات الحربية والطائرات المتنوعة.

وطبقا للمتحدث العسكري، فإن الحديث عن التمرين العام لفرقة غزة والذي يعتبر مرحلة مهمة إضافية في عملية حددها رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي، منذ توليه مهام منصبه والهادفة لتحسين الجاهزية لمعركة في قطاع غزة.

واعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، مواطنين اثنين بزعم اجتياز السياج الفاصل من جنوب قطاع غزة نحو جنوب البلاد.

في الضفة الغربية، واصل جيش الاحتلال المداهمات والاقتحامات الليلية لمنازل الفلسطينيين وتنفيذ الاعتقالات، بزعم المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال، وحيازة وسائل قتالية وأسلحة ومبالغ مبالية توظف لـ"الإرهاب"، على حد تعبير جيش الاحتلال.

في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى أحمد ماهر خميس عقب اقتحام منزل والده، في قرية واد شاهين.

وفي بلدة العبيدية أعادت اعتقال المحرر قتيبة خليفة بعد مرور شهر على تحرره من سجون الاحتلال، كما اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال منزل الأسير عثمان الشعلان في منطقة هندازة في بيت لحم، وعبثت بمحتوياته.

واندلعت في ساعات الليل مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال عقب اقتحامه لبلدة سبسطية شمال نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية، محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي والمطاطي، ما أدى إلى اندلاع مواجهات.

وأضاف أن قوات الاحتلال وما تسمى الإدارة المدنية، كانت اقتحمت البلدة ظهر يوم السبت، وهددت بتجريف ساحة البيدر المزمع العمل بها وإعادة تأهيلها كمشروع سياحي قرب الموقع الأثري.