الخليل: اعتقالات في بيت كاحل بشبهة العلاقة بعملية "غوش عتصيون"

الخليل: اعتقالات في بيت كاحل بشبهة العلاقة بعملية "غوش عتصيون"
قوات الاحتلال في قرية بيت كاحل (تصوير الجيش الإسرائيلي)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، 4 فلسطينيين، بينهم امرأة، في قرية بيت كاحل شمال غربي مدينة الخليل، وذلك في إطار ملاحقة منفذي عملية "غوش عتصيون"، التي قتل فيها أحد جنود الاحتلال.

وعلم أن قوات الاحتلال قد اقتحمت القرية خلال ساعات الليل، وأجرت عمليات تفتيش في عدد من المباني فيها.

ونقل عن مصادر محلية قولها إن قوات الاحتلال اعتقلت عكرمة ونصير وقاسم العصافرة وزوجته، وصادرت مركبة أثناء اقتحامها القرية.

وكانت قد اعتقلت قوّات الاحتلال، يوم أمس الجمعة، الشاب عمار منصور الثوابتة، من بلدة بيت فجّار جنوب شرقيّ بيت لحم، وصادرت سيارته للاشتباه بدوره في العملية.

ويدعي جيش الاحتلال أن عناصر المجموعة التي نفذت العلمية معروفون.

وتواصل قوات الاحتلال عمليات التمشيط في المنطقة منذ صباح يوم أمس الأول، الخميس.

وكان قد ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ظهر الجمعة، إنه تلقى تقارير من جهاز الأمن الإسرائيلي العام "الشاباك"، تفيد بأن أجهزة أمن الاحتلال باتت قريبة من العثور على منفذي العملية.

وأضاف نتنياهو، في بث حي على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، أنه تلقى "معلومات قبل نحو ساعة من الشاباك تؤكد أننا اقتربنا من العثور على قتلة الجندي دفير سوريك، الملاحقة لن تستغرق وقتًا طويلا".

يشار إلى أن قوات الاحتلال تشدد من إجراءاتها العسكرية في مناطق شمال الخليل وبلدة حلحول والطرق المؤدية إلى مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية،.

وكانت "القناة 12" الإسرائيلية قد ذكرت، يوم أمس، أن هناك شكوكًا بأن منفذي العملية انفصلوا عن بعضهم البعض بعد تنفيذها، وأن الأجهزة الأمنية تعتقد أن المجموعة تتألف من ثلاثة عناصر.