اعتقالات بالضفة وإصابات خلال التصدي لاقتحام المستوطنين لنابلس

اعتقالات بالضفة وإصابات خلال التصدي لاقتحام المستوطنين لنابلس
اعتقال 6 شبان بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش تخللها اعتقال العديد من الشبان من مناطقة مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات بنابلس خلال تصدي مجموعات من الشبان اقتحامات للمستوطنين لقبر يوسف.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 6 شبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة حيازة أسلحة ووسائل قتالية والمشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال، شقيقين من مخيم عايدة هما: عمر مأمون بدير، وشقيقه فاروق، بعد دهم منزل والدهما وتفتيشه.

واستولت قوات الاحتلال، على أوراق ثبوتية لأرض تعود لعائلة أبو محيميد في بيت تعمر شرق بيت لحم بعد أن داهمت عددا من المنازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

إلى ذلك، اقتحم مئات المستوطنين عند منتصف الليل قبر يوسف في مدينة نابلس، فيما اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وجنود الاحتلال الذين وفروا الحماية لاقتحامات المستوطنين.

وأفاد شهود عيان أن قوات عسكرية معززة للاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، وانتشرت في محيط قبر يوسف لتأمين اقتحام المستوطنين للقبر.

ومع اقتحام المستوطنين للقبر اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال التي وفرت الحماية للمستوطنين الذين قاموا بأداء الصلوات والطقوس وشعائر تلمودية استمرت حتى ساعات الصباح.

واندلعت المواجهات مع الشبان الذين حاولوا التصدي لجنود الاحتلال الذين قاموا بقمع الشبان بالغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق جرى معالجتهم ميدانيا، فيما أصيب 5 شبان بجروح متفاوتة بالرصاص المعدني جرى نقلهم للمستشفيات للعلاج.

ووفقا لبيان جيش الاحتلال، فإن جنود وفروا الحراسة لحوالي 1200 مستوطن اقتحموا قبر يوسف وقاموا بإداء صلوات تلمودية، فيما تم قمع المواجهات التي اندلعت عقب دخول الحافلات التي أقلت المستوطنين للمدينة، وتخلل المواجهات إلقاء عبوة ناسفة محلية الصنع.