اقتحامات واعتداءات للمستوطنين بالضفة والاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين

اقتحامات واعتداءات للمستوطنين بالضفة والاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

واصل المستوطنون الاقتحامات والاعتداءات على الفلسطينيين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما شن جيش الاحتلال حملة دهم وتفتيش للمدن والقرى الفلسطينيين تخللها اعتقال العديد من الشبان.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 8 شبان من مناطق مختلفة بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

ويواصل جيش الدفاع بالتعاون مع الأجهزة الأمنية مطاردة أعضاء الخلية الذين تنسب لهم شبهات تنفيذ العملية التفجيرية بالقرب من مستوطنة "دوليف" وأدت لمقتل المستوطنة رينا شنراب.  وخلال أعمال الملاحقة تم تنفيذ عدة اعتقالات وتم تحويل المعتقلين للتحقيق لدى قوات الأمن.

كما أجرى قائد فرقة "يهودا والسامرة" العميد عران نيف، جلسة لتقييم الوضع في الميدان بمشاركة قائد لواء "أفرايم" ومسؤولي جهاز الأمن العام "الشاباك".

وفي سياق الاعتداءات على الفلسطينيين، هاجم مستوطنون بساعات متأخرة من الليل المركبات الفلسطينية جنوب مدينة نابلس.

وذكر شهود عيان أن عشرات المستوطنين تواجدوا قبيل منتصف الليل عند حاجز حوارة ومفترق بلدة بورين وطريق مستوطنة "يتسهار"، ورشقوا المركبات الفلسطينية بالحجارة، ملحقين أضرارا متفاوتة بها.

كما هاجم المستوطنون مجمعا للسيارات المستعملة في قرية حوارة وحطموا زجاج عدد من المركبات.

وأغلقت قوات الاحتلال مفترق بلدة بيتا على شارع حوارة الرئيس، ومنعت الوصول إلى بلدة حوارة، وحولت سير المركبات المتجهة إلى نابلس عبر بيتا.

وهاجم مستوطنون، مساء السبت، مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من مفترق عين أيوب في قرية رأس كركر غرب رام الله.

ووفقا لشهود عيان، فإن عشرات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال اقتحموا منطقة عين أيوب الواقعة غرب قرية راس كركر، ورشقوا الحجارة على سيارات المواطنين المارين من المنطقة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، إن "مستوطنين رشقوا مركبات المواطنين بالحجارة قرب مفترق حوارة، الأمر الذي أدى إلى إلحاق بعض الأضرار في بعضها".

إلى ذلك، أصيب عشرات المواطنين، مساء السبت، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات، أعقبت اقتحام قوات الاحتلال لبلدة سبسطية شمال نابلس.

وبحسب رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، فأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة لليوم الثاني على توالي، وسط إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى إصابة العشرات بالاختناق.

وتأتي اعتداءات المستوطنين على ممتلكات ومركبات الفلسطينيين بحضور وحماية من جنود الاحتلال.