"حذف الخارجية الأميركية اسم فلسطين لا يلغي وجودها"

"حذف الخارجية الأميركية اسم فلسطين لا يلغي وجودها"
وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، رياض المالكي (أ ب)

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، إن حذف وزارة الخارجية الأميركية الإشارة للأراضي الفلسطينية وللسلطة من موقعها الإلكتروني، لا يلغي وجود دولة فلسطين على حدود الأرض المحتلة منذ العام 1967، و"لا يلغي اعتراف 140 دولة بالدولة الفلسطينية"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكرت الخارجية الفلسطينية أن "هذا العمل لن يغير في الواقع شيئا، وإنما يظهر انحياز الإدارة الأميركية الكامل والمطلق للاحتلال الإسرائيلي وفقدانها لمصداقيتها أمام العالم أجمع، كما يثبت من جديد ما كنا نردده باستمرار عن هذه الإدارة الأميركية وتبعيتها للسياسات الإسرائيلية".

وأضافت أن خطوة الخارجية الأميركية لا تلغي "اعتراف 140 دولة بالدولة الفلسطينية، وتمثيلها في الأمم المتحدة كدولة مراقب، ووجودها في المنظمات الأممية خاصة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومجلس حقوق الإنسان، إضافة إلى عضويتها في أكثر من مئة معاهدة واتفاقية".

وقالت: "إن هذه الخطوة الأميركية التصعيدية تسقط أية رهانات على إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب حيال الفلسطينيين، وتشكل إمعانا في معاداة شعبنا وحقوقه، وفي تنفيذ سياستها الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وحق شعبنا في إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة".

وكانت الخارجية الأميركية، قد حذفت اسم السلطة الفلسطينية من قائمة تعريف المناطق في الشرق الأوسط. واعتمدت الخارجية الأميركية بالسابق تعريف "الأراضي الفلسطينية" لدولة فلسطين، ثم غيرتها إلى "أراضي السلطة الفلسطينية" قبل حذفها نهائيا.