الاحتلال يهدم منزلا ومسجدا قيد الانشاء في الخليل

الاحتلال يهدم منزلا ومسجدا قيد الانشاء في الخليل
الاحتلال صعد من عمليات الهدم بمنطقة الخليل (أرشيف)

 هدمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مسجدا ومنزلا قيد الإنشاء في منطقة خلة جبل جوهر في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

ووفقا لشهود عيان، هدمت جرافات تحرسها قوات من جيش الاحتلال مسجد الأمة في منطقة خلة جبل جوهر والبالغة مساحته 200 متر مربع وهو في مرحلة التشطيب.

وقال مدير أوقاف الخليل، جمال أبو عرام، إن عملية الهدم جاءت بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، وأتت على كامل البناء، ومن ضمنها بئر مياه مخصص للمسجد.

كما هدمت منزلا قيد الإنشاء في المنطقة ذاتها، تعود ملكيته للمواطن بلال عليان الرجبي.

وشهدت المنطقة مؤخرا سلسلة من عمليات الهدم التي قام بها الاحتلال لعدد من المنازل والبركسات وبرك المياه، بذريعة عدم الترخيص، ووقوعها في المنطقة المصنفة "ج".

واعتبرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في بيان، هدم المسجد في الخليل عدوانا على المقدسات الإسلامية، وعلى مشاعر المسلمين، وهي جريمة تمس بحق المسلم الفلسطيني في حرية أدائه لعبادته، ويعاقب عليها في القانون الدولي.

وقال وكيل الوزارة، حسام أبو الرب، إن تصاعد اعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه في الآونة الأخيرة في الخليل والقدس، والتي كان آخرها، إضافة لهدم المسجد قيد الإنشاء اقتحام ما يسمى بـ"سلطة الآثار" الإسرائيلية لقبة الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى، في خطوة تنذر بعواقب وخيمة، كونها تأتي ضمن مسلسل عنصري متواصل يظهر فيه مدى استهتار الاحتلال بالمقدسات وبحياة أبناء شعبنا، والتي تستدعي الحاجة الـماسة لتوفير الحماية للفلسطينيين.