اعتقال 14 فلسطينيا وإصابات بمواجهات مع الاحتلال برام الله

اعتقال 14 فلسطينيا وإصابات بمواجهات مع الاحتلال برام الله
مداهمات واعتقالات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في بعض المناطق بين الشبان وقوات الاحتلال.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 14 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

في محافظة رام الله، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال بلدة سلواد، وشرعت بأعمال التفتيش للمنازل وتخريب محتوياتها واعتقلت خمسة شبان.

والشبان هم: موسى ياسر النجار، نعمان صالح جمعة، محمد لطفي جمعة، خليل حسن حامد، والأسير المحرر ياسر جمعة حامد، وتم نقلهم إلى موقع عسكري قرب البلدة ومنها إلى جهة مجهولة.

كما اقتحم جنود الاحتلال قريتي كفر عين وبيت ريما، حيث دارت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، حيث اعتقل الجنود طفلا في بيت ريما، كما حطموا أثاث أحد المنازل مطالبين بتسليم شاب.

وقال مواطنون إن جيش الاحتلال اقتحم بيت ريما، ما أدى لإصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في رقبته، إضافة إلى اعتقال ثلاثة أطفال آخرين كلهم من طلبة المدارس.

أما في محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مالك بلال اشتية، بعد مداهمة منزله في بلدة تل، وجاء اعتقال اشتية بعد ساعات من خروجه من المستشفى بعد تعرضه لنوبة قلبية حادة.

وفي شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال   الشابين أمين الأصهب زكارنة، وأحمد يوسف ديحان كميل، بعد أن داهمت منزلي ذويهما في بلدة قباطية.

 كما اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين من بلدة بيت كاحل غرب الخليل.

وأفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين ليث يوسف عبد الهادي العصافرة ومحمد جهاد عصافرة، من بلدة بيت كاحل، وفتشت منزليهما.

وداهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، وفتشت منزل المواطن عماد نيروخ، كما نصبت حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخلي الخليل الشمالي والجنوبي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.