"الاحتلال يتلاعب بخصومات أموال المقاصة‎ الفلسطينية"

"الاحتلال يتلاعب بخصومات أموال المقاصة‎ الفلسطينية"
(أ ب أ)

اتهم رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، مساء اليوم الأربعاء، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بالتلاعب بخصوماتها من أموال المقاصة (الضرائب) الفلسطينية، وذلك خلال لقائه في مكتبه بمدينة رام الله، بالضفة الغربية، مع المبعوث النرويجي لعملية السلام، تور فنيسلاند.

ووفق بيان لمكتبه، جدد اشتية، الدعوة إلى إيجاد آلية دولية لتدقيق الخصومات الإسرائيلية من أموال المقاصة الفلسطينية. ودعا إلى ضرورة تدقيق فواتير المياه والكهرباء والمجاري، بشكل خاص. واعتبر اشتية، أنّ "إسرائيل تتلاعب بهذه الخصومات".

ومنذ أكثر من عقدين، تقتطع حكومة الاحتلال الإسرائيلي، شهريا، مبالغ تصل قيمتها لأكثر من 5 ملايين دولار في بعض الأحيان، من أموال المقاصة، تقول إنها بدل تحويلات طبية فلسطينية لإسرائيل أو بدل ديون كهرباء.

وفي 17 شباط/ فبراير الماضي، قررت الحكومة الإسرائيلية، خصم 11.3 مليون دولار شهريا، من عائدات المقاصة، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة مستحقات للأسرى وعائلات الشهداء، ما دفع الأخيرة لرفض تسلم كل أموال المقاصة.

وتعد أموال المقاصة الفلسطينية المصدر الرئيسي لفاتورة أجور الموظفين، ولن تتمكن الحكومة دونها من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات.

وتعد أموال المقاصة الفلسطينية المصدر الرئيس لفاتورة أجور الموظفين، وبدونها لن تتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات، كما تعتبر المصدر الرئيس للإيرادات المالية الفلسطينية، بنسبة 63% من مجمل الإيرادات، وبقيمة شهرية متوسطها 700 مليون شيكل.