"أمنستي": عدم محاسبة الاحتلال يحفز لانتهاكات بحق الفلسطينيين

"أمنستي": عدم محاسبة الاحتلال يحفز لانتهاكات بحق الفلسطينيين
إعدام فلسطينية قرب حاجز قلنديا (وفا)

قالت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، إن قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي، امرأة فلسطينية على حاجز قلنديا العسكري، ما هو إلا تذكير بضرورة تحقيق العدالة الدولية من أجل إنهاء انتهاكات إسرائيل الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت "امنستي" في بيان صحافي، اليوم الخميس، أن لقطات الفيديو أظهرت أن المرأة كانت تقف على مسافة بعيدة من الجنود عندما أطلقوا عليها النار، ويبدو أنها لم تكن تحمل سلاحا ناريا ولم تشكل أي تهديد مباشر لهم.

وأكدت أن لقوات الاحتلال سجلا حافلا في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك استخدام القوة المفرطة والقتل غير القانوني، وأن انعدام محاسبة القوات الإسرائيلية يؤدي إلى ارتكاب مزيد من هذه الانتهاكات.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار صباح يوم الأربعاء، على امرأة فلسطينية عند حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة.

ووفقا لشهود عيان فإن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز أطلقوا النار على مواطنة فلسطينية، من مسافة قريبة جدا، بدعوى العثور على سكين بحوزتها.

وأظهر شريط فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي جنود الاحتلال وهم يطلقون النار على المرأة الفلسطينية، رغم أنها كانت بعيدة عن الجنود عدة أمتار، ولم تكن تشكل أي خطر أو تهديد عليهم.

ورغم أن المرأة أصيبت في قدمها، إلا أن الاحتلال أعاق إسعافها، فتركت بعض الوقت تنزف، قبل أن يجري نقلها من المكان ولاحقا أعلن عن استشهادها.