جيش الاحتلال يقمع فعاليات سلمية رافضة لضم الأغوار

جيش الاحتلال يقمع فعاليات سلمية رافضة لضم الأغوار
(وفا)

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم، السبت، فعالية سلمية شمال البحر الميت، تنديداً بتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حول ضم غور الأردن وشمال البحر الميت.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، واعتدت على المشاركين بالضرب المبرح مما أدى إلى إصابة بعضهم برضوض وكدمات، واحتجزت عدداً آخرَ منهم، وأمهلت المعتصمين حتى ظهر اليوم لإخلاء المكان.

يذكر أن لجان المقاومة الشعبية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وعدد من المتضامنين الأجانب شاركوا في هذه الفعالية.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المناوئة للاحتلال والمنددة بتصريحات نتنياهو حول ضم المنطقة، كما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وكان نتنياهو قال قبل الانتخابات الإسرائيلية التي أقيمت في 17 من الشهر الجاري: إنه ينوي ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، إلى إسرائيل، في حال فوزه في الانتخابات.


 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"