غزة: تشييعُ جثمان الشهيد ساهر عثمان في رفح

غزة: تشييعُ جثمان الشهيد ساهر عثمان في رفح
من التشييع (أ ب أ)

شيّع أهالٍ في محافظة رفح، جنوب قطاع غزة، اليوم السبت، جثمان الشهيد ساهر عثمان (20 عاما)، الذي قُتِل متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، أمس الجمعة، أثناء مشاركته في المسيرة الأسبوعية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى غزة الأوروبي باتجاه منزل ذويه في حي تل السلطان غرب رفح، قبل أن يتم أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد الطيبة، ثم مواراته الثرى في المقبرة الغربية.

وكان الشهيد قد أُصيب برصاص الاحتلال في صدره شرق رفح.

من التشييع (أ ب أ)

وبالإضافة إلى استشهاد عثمان، أًُصيب 63 غزيًا، أمس الجمعة، جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي مسيرة العودة الأسبوعيّة، التي حملت اسم "انتفاضة الأقصى والأسرى".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحّة في قطاع غزّة، د. أشرف القدرة، أن 32 من بين المصابين أصيبوا بالرصاص الحيّ، وأن 4 مسعفين أصيبوا، كذلك.

من التشييع (أ ب أ)

وقال شهود عيان إنّ جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية وخلف السواتر التربية المقامة على مقربة من السياج الفاصل شرقي القطاع، أطلقوا الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه مجموعة من الأطفال والفتية قرب مخيم ملكة شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة طفل بعيار مطاطي وآخرين بالاختناق.

بينما قدّر الاحتلال الإسرائيلي أعداد المتظاهرين بأكثر من 7000 متظاهر.