الاحتلال يهدد بوقف استيراد المنتجات الزراعية من الضفة الغربية

الاحتلال يهدد بوقف استيراد المنتجات الزراعية من الضفة الغربية
حقل زراعي في الخليل (أ ب أ)

هدّد الاحتلال الإسرائيلي، السّبت، بوقف إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية للأسواق الإسرائيلية، إن لم تتوقّف السلطة الفلسطينيّة عن مقاطعة استيراد الأبقار والمواشي الإسرائيليّة.                                                 

ووفقًا بيان صادر عن مكتب منسّق الاحتلال في الضفة الغربيّة، كميل أبو ركن، فإنّ لمقاطعة السلطة "عواقب وخيمة".

ووفقًا للبيان، فإنّ الاحتلال أبلغ المسؤولين الفلسطينيين أنه "إذا لم تتوقف المقاطعة الاقتصادية من قبل السلطة في ما يتعلق باستيراد الأبقار والمواشي من السوق الإسرائيلية ستترتّب على ذلك عواقب وخيمة".

وأضاف "لن تسمح إسرائيل بوجود مقاطعة من أي نوع للمنتوجات الإسرائيلية، نتيجة القرار الأحادي للسلطة الفلسطينية الذي يضر باقتصاد الطرفين"، وقال "بعد عدة توجهات لحل القضية على مستويات مختلفة، قمت بإنذار الطرف الفلسطيني بأن عدم عودة الأمور إلى سابقها سينتج عنه عدم السماح بإدخال جزء ملموس من المنتوجات الزراعية الفلسطينية إلى إسرائيل".

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلنت الحكومة الفلسطينية، وقف استيراد عدد من السلع من إسرائيل، بشكل كامل ونهائي، وأرجعت ذلك إلى سياستها للانفكاك الاقتصادي عن "اقتصاد الاحتلال".

وبحسب مسؤولين فلسطينيين، فإنّ الاتفاق الذي أبرم، الأسبوع الماضي، مع الاحتلال ينصّ على عقد اللجان الاقتصاديّة المشتركة، المخوّلة بتغيير الاتفاقيّات الاقتصاديّة.

تجدر الإشارة إلى أن السوق الإسرائيلية، تعد مستوردا رئيسا للزراعة الناتجة في الضفة الغربية، ويبلغ حجم المنتجات الزراعية التي تصدر من الضفة إلى إسرائيل نحو 280-300 طن يوميا، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.