اعتقال محافظ القدس وأمين حركة فتح بالعيسوية

اعتقال محافظ القدس وأمين حركة فتح بالعيسوية
محافظ مدينة القدس، عدنان غيث (أرشيفية)

شنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات واعتقالات في القدس المحتلة، طالت محافظ القدس وعددا من نشطاء حركة فتح.

واعتقلت قوات خاصة من شرطة الاحتلال محافظ القدس عدنان غيث بعد مداهمة منزله في سلوان واقتياده للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال أمين سر حركة فتح بالقدس شادي مطور، وأمين سر حركة فتح في بلدة العيسوية ياسر درويش.

وقال رئيس لجنة أهالي أسرى القدس أمجد أبو عصب: " ضمن حربه المسعورة على السيادة) في القدس المحتلة، الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث، وكذلك يعتقل أمين سر فتح في القدس شادي المطور، من منزله بعد الاعتداء عليه".

وأدانت محافظة القدس عملية الاعتقال، مؤكدة "أن الاعتداء على الرموز المقدسية وعلى رأسهم المحافظ يندرج في إطار استهداف الوجود الفلسطيني في القدس واستهداف الشخصيات الوطنية المقدسية".

يشار إلى أن محافظ القدس الذي أعتقل عدة مرات خلال العام الجاري، تسلم قبل ذلك، قرارا عسكريا من قائد المنطقة الوسطى يقضي بمنعه من الدخول أو التواجد في مناطق الضفة الغربية المحتلة مدة 6 أشهر، وعدم التواجد أو الحضور أو الاتصال بشكل مباشر أو غير مباشر مع مجموعة شخصيات فلسطينية معينة.

وفي سياق ملاحقة الفلسطينيين، داهمت قوات الاحتلال عدة منازل عقب اقتحامها بلدة سبسطية شمال نابلس.

وقال رئيس البلدية محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وداهمت عشرات المنازل، مهددة بإطلاق النار واعتقال كل من يشارك في التصدي لاقتحام المستوطنين لإقامة احتفالات لمناسبة الأعياد اليهودية.

ويقتحم جيش الاحتلال البلدة يوميا في محاولة لوقف تنفيذ مشروع البيدر السياحي، بحجة إعاقته لدخول المستوطنين إلى الموقع الأثري المزمع إقامة احتفالاتهم فيه، وسط إغلاقه أمام المواطنين ومنعهم