اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة والقدس

اعتقال 18 فلسطينيا بالضفة والقدس
قوات الاحتلال خلال اقتحامات في محافظة الخليل (وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال في بعض المناطق.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 10 شبان بالضفة الغربية، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

في محافظة بيت لحم، اعتقل جيش الاحتلال الشاب أحمد شكري اللحام من مخيم الدهيشة، وسط مواجهات أطلق الاحتلال خلالها رصاصه الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع عدة إصابات وحالات اختناق في صفوف المواطنين.

كما اعتقل جنود الاحتلال الشبان محمد سليمان الشاعر من تقوع، والشقيقين حيان ورداد إبراهيم طقاطقة من أم سلمونة.  

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عبد الرحمن واوي من قرية بيت سيرا.

وأفاد مواطنون بأن جنود الاحتلال اقتحموا منزل واوي وعبثوا بمحتوياته قبل أن يتم اعتقاله ونقله لأحد مراكز التوقيف.

 إلى ذلك، داهمت دوريات الاحتلال عددا من أحياء مدينة الخليل واقتحمت بعض المنازل، كما هاجمت مجموعة من جنود الاحتلال، عائلة جودة، وأطلقت قنابل صوت داخل المنزل.

وأفاد الناشط جمال سعيفان، أن جنود الاحتلال هاجموا منزل عائلة جودة الجعبري بالقرب من عمارة الرجبي، وأصابوا العائلة بجالة من الذعر والخوف.

أما في محافظة القدس، شنت شرطة الاحتلال بساعات الفجر، حملة اقتحامات لمنازل في قرية العيسوية تخللها اعتقال 8 شبان. واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، في محيط مسجد الأربعين وحي عبيد.

وطالت حملة الاعتقالات عددا من الشبان، عرف منهم عبد ثائر محمود، ومحمد وليد محمود، وأحمد أبو الرومي، ومحمد بسام عبيد، ومحمد زكريا عليان، ونور ماهر محيسن، وديع عليان وحسام عليان.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص، إن عشرات عناصر القوات الخاصة وشرطة الاحتلال اقتحموا العيسوية في ساعات متأخرة من الليل، وانتشروا في شوارعها وعرقلوا حركة وتنقل السكان، مما أدى إلى اندلاع مواجهات في أحياء القرية، وخلال ذلك استخدمت قوات الاحتلال القنابل الصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما رد الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة.