أجهزة أمن السلطة تعتقل 4 طلبة من جامعة الخليل

 أجهزة أمن السلطة تعتقل 4 طلبة من جامعة الخليل
(توضيحية)

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، 4 طلبة في جامعة الخليل، وحاولت اعتقال خامس، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني. وتنظم ظهر اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية دعت إليها الكتلة الطلابية أمام مبنى كلية الطب في الجماعة.

وجهت الكتلة الإسلامية في جامعة الخليل دعوة عامة إلى كافة طلبة الجامعة، والأطر الطلابية، للمشاركة ظهر اليوم الأربعاء، في الوقفة التضامنية مع الطلبة المعتقلين في سجون الأجهزة الأمينة التابعة للسلطة الفلسطينية، ورفضاً للاعتقال السياسي.

وتأتي هذا الوقفة في ظل إقدام جهاز المخابرات العامة على اعتقال ثلة من طلبة الكتلة الإسلامية ومناصريها، عرف منهم: الطالب أنس يوسف الحسني، والطالب محمد الزرو، والطالب عبيدة عادي، والطالب ثمين الحلايقة، والطالب ليث عصافرة والطالب مثنى القواسمي. وفي السياق قامت قوات الاحتلال باعتقال الطالب في جامعة الخليل محمود عصافرة.

يذكر أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة رضخت للمطالب الطلابية وإدارة جامعة بيرزيت وقامت بالإفراج عن الطالب محمد ناصر بعد ثمانية أيام في الاعتقال، حيث تعرض فيها لتعذيب جسدي ونفسي شديد.

وفي سياق متصل، اقتحم جهاز الأمن الوقائي محل والد الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق أسيد خراز، مساء الثلاثاء، بهدف اعتقاله إلا أنه لم يكن هناك وترك له بلاغا للمقابلة صباح اليوم.

إلى ذلك، نفذ طلاب جامعة بيرزيت وقفة احتجاجية رفضاً لاعتقال المخابرات العامة لزميلهم محمد ناصر واستدعاء طلبة آخرين للمقابلة.