الاحتلال يصادر 130 دونما بالخليل ومستوطنون يسرقون الزيتون بنابلس

الاحتلال يصادر 130 دونما بالخليل ومستوطنون يسرقون الزيتون بنابلس
(وفا)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة 130 دونما من أراضي الفلسطينيين في بلدتي الظاهرية والسموع قضاء الخليل، فيما واصلت مجموعات من المستوطنين بالاعتداء على قاطفي الزيتون وسرقة المحاصيل في محافظة نابلس.

وذكر مواطنون أن قرار الصادر عن قائد جيش الاحتلال بالضفة يبين تمركز عمليات الاستيلاء في منطقة وادي الخليل وخربة "عتين"، بزعم وجود ذرائع أمنية، فيما تم إمهال أصحاب الأراضي سبعة أيام فقط للاعتراض على القرار.

وقال خبير الخرائط والاستيطان عبد الهادي حنتش، إن ما يسمى قائد قوات جيش الاحتلال، أصدر أمرا عسكريا بالاستيلاء على 130 دونما، تقع ضمن حدود الظاهرية في الحوض رقم 4 في موقع واد الخليل، وضمن حدود السموع في الحوض رقم 6 في موقع الشيخ عتين خربة عتين.

وأوضح أن المصادرة تهدف لتوسيع المشروع الاستيطاني، لافتا إلى أن المصادرة طالت آلاف الدونمات من أراضي المواطنين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية بحجة شق طرق وبناء جدار الفصل العنصري وتوسيع المستوطنات، مؤكدا أن المصادرة تهدف لترحيل الفلسطينيين ومنع التواصل الجغرافي بين البلدات الفلسطينية.

إلى ذلك، واصلت مجموعات من المستوطنين وتحت حراسة جنود الاحتلال الاعتداء على قاطفي الزيون في محافظة نابلس، وأقدم مستوطنون صباح اليوم الإثنين، على سرقة ثمار الزيتون من أراضي بلدة قريوت جنوب نابلس.

وقال مواطنون إن مزارعي القرية اكتشفوا سرقة محصول الزيتون في الأراضي المحاذية لمستوطنة "عيليه"، وقاموا بوضع قضبان حديد كعوائق من أجل منع وصول المركبات إلى الأراضي في المنطقة.