مواجهات واعتقالات طالت 20 فلسطينيا بالضفة والقدس

 مواجهات واعتقالات طالت 20 فلسطينيا بالضفة والقدس
(أ ب)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما زعم الاحتلال ضبط أسلحة ووسائل قتالية وأعلن عن مصادرة مبالغ مالية تقدر بعشرات آلاف الشواقل.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 15 فلسطينيا بالضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

كما زعم الاحتلال ضبط مبالغ مالية ومصادرة عشرات آلاف الشواقل بذريعة استخدماها لنشاطات "إرهابية"، فيما تم أسلحة ووسائل قتالية.

في محافظة القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال 5 شبان، فيما اندلعت مواجهات فجر اليوم بين مجموعة من الشبان وعناصر من الشرطة الذين اقتحموا البلدة لاعتقال 3 شبان.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بدو شمال غربي القدس المحتلة، بالإضافة لاقتحام قرية حبلة قرب مدينة قلقيلية؛ دون الإبلاغ عن اعتقالات أو إصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال لـ 3 شبان من بلدة العيساوية شمال شرقي القدس، وفلسطينيًا ونجله من بلدة العيزرية.

أما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من قرية دير أبو مشعل، والأسير تامر عبده من بلدة كفر نعمة غربي المدينة، بالإضافة لمواطن من بلدة عصيرة الشمالية قضاء نابلس.

 كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا من مدينة جنين، وآخرين من يطا جنوبي مدينة الخليل، إلى جانب شاب من حي المخفية في نابلس.

وداهمت قوات الاحتلال دهمت منزل الأسير المحرر صالح جميل نوفل، في قرية رأس كركر، وفتشته وعبثت بمحتوياته قبل أن تصادر منه مبلغا من المال.