الاحتلال يهدم منزلا بسلوان بداعي البناء غير المرخص

الاحتلال يهدم منزلا بسلوان بداعي البناء غير المرخص

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، منزلا في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح شهود عيان أن قوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي حاصرت منزل معتصم العباسي، قبل أن تشرع طواقم البلدية بإخلائه من محتوياته.

وأضاف شهود العيان إن جرافة تابعة للبلدية الإسرائيلية هدمت المنزل البالغة مساحته 100 مترا مربعا.

وفي وقت لاحق، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، عن عائلة العباسي تأكيدها أن جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة هدمت منزلا مكونا من طابق واحد يعود لعائلة المقدسي معتصم العباسي.

وأوضحت أن المنزل يقع في حي عين اللوزة في سلوان؛ وذلك بحجة عدم استصدار التراخيص اللازمة للبناء.

وأضافت أن قوات الاحتلال أجبرت العائلة على إخلاء المبنى بالقوة، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، قبل أن تشرع بهدمه.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت في السابع عشر من تموز/ يوليو الماضي، أربعة محلات تجارية في بلدة سلوان، تعود ملكيتها للعائلة ذاتها.

كما صعّدت بلدية الاحتلال في مدينة القدس خلال السنوات الأخيرة، من عمليات الهدم لمنازل الفلسطينيين في القدس الشرقية، بداعي البناء غير المرخص.

وتقول مؤسسات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية، إن البلدية الإسرائيلية تتعمد تقليص رخص البناء الممنوحة للفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية، لتقليص أعدادهم مقابل المستوطنين الإسرائيليين.