الضفة: إصابات ومواجهات عقب وقفات تضامنية مع غزة

 الضفة: إصابات ومواجهات عقب وقفات تضامنية مع غزة
مواجهات مع الاحتلال في المدخل الشمالي للبيرة (وفا)

اندلعت مواجهات اليوم السبت، في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، عقب الوقفات التضامنية مع قطاع غزة والرافضة للعدوان العسكري الإسرائيلي.

 في محافظة رام الله، اندلعت مواجهات بين العشرات من طلبة جامعة بير زيت وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت أيل".

وتوجه العشرات من طلاب الجامعة إلى محيط المستوطنة ة، عقب وقفة تضامنية مع غزة نظمتها الكتل الطلابية داخل الحرم الجامعي، دعا فيها المشاركون إلى دعم غزة ونصرتها في ظل العدوان والحصار الإسرائيلي المستمر.

وأغلق الطلاب الطرقات بالسواتر وأشعلوا الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما دفع الجنود بقوات كبيرة إلى مكان المواجهات.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية والرصاص المعدني، ما أدى لإصابة شاب بجروح، وعدد من الطلاب بحالات الاختناق.

أما في شمال الضفة الغربية، شارك عشرات الطلبة وأستاذة الإعلام، وممثلون عن مختلف الكتل الطلابية في الجامعة العربية الأميركية بمدينة جنين، اليوم السبت، في وقفة منددة بجرائم الاحتلال بحق الصحافيين والعدوان على غزة.

وأدان المشاركون في الوقفة التضامنية، جريمة استهداف جيش الاحتلال، الزميل الصحافي معاذ عمارنة، وإصابته في عينه، خلال تغطيته لوقفة منددة بالاستيلاء على أراضي المواطنين في بلدة صوريف بالخليل.

وتحولت الوقفة إلى مهرجان خطابي، تحدث فيه أستاذ الإعلام الإلكتروني والعلاقات العامة في الجامعة محمود خلوف، الذي أكد أن هدف المسيرة هو التعبير عن رفض جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب، ومحاولته طمس الحقيقة التي يحاول الصحفيون إيصالها للعالم.

وطالب المنظمات الدولية والاتحاد الدولي للصحافيين، برفع الحصانة عن الاحتلال وعدم التعامل مع إسرائيل على أنها دولة فوق القانون.

إلى ذلك، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها بلدة باقة الشرقية شمال مدينة طولكرم وتفتيش منازل.

وداهمت عدة دوريات عسكرية البلدة واقتحمت منزلا وفتشته وسط البلدة، ما أدى لاندلاع مواجهات واسعة.

وقام الجنود إطلاق وابل من القنابل المسيلة للدموع، في حين تمركزت آليات الاحتلال لساعات على مدخل البلدة وعلى الطريق بين باقة وقفين.