استنفار للاحتلال ببير زيت: الإداري للصحافية الطويل وتمديد اعتقال الجامعية حسن

 استنفار للاحتلال ببير زيت: الإداري للصحافية الطويل وتمديد اعتقال الجامعية حسن
(أ.ب.أ)

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، تحويل الصحافية المعتقلة بشرى الطويل إلى الاعتقال الإداري، وتمديد اعتقال الطالبة الجامعية شذى حسن، فيما استنفر الاحتلال قواته قبالة جامعة بير زيت، حيث تستعد الكتلة لتنظيم مهرجان في ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ32.

وقبيل المهرجان، وضعت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الإثنين، حاجزا طيارا على مدخل بلدة بيرزيت شمال رام الله، فيما تستعد الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت اليوم لتنظيم مهرجان في ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ32.

وقال شهود عيان إن الجنود ركزوا في بطاقات طلبة جامعة بيرزيت والفتية وصغار السن واستجوبوا بعضهم.

وبحث سائقو المركبات عن طرق بديلة خشية الاعتقالات او الانتظار لوقت طويل على الحاجز قبل السماح بعبوره من قبل جنود الاحتلال.

وتنظم الكتلة الإسلامية ظهر اليوم مسيرة حاشدة أمام قاعة الشهـيـد كمال ناصر، ومهرجان "بحد السيف.. بددنا الزيف".

وقالت الكتلة إنه "رغم كل التضييقات والاعتقالات والملاحقات، سنستمر على عهد العلم والمقاومة والإبداع".

وفي سياق تضييق الاحتلال على الطلاب الجامعيين، قررت سلطات الاحتلال، مساء الأحد، تحويل الصحافية المعتقلة بشرى الطويل إلى الاعتقال الإداري، وتمديد اعتقال الطالبة الجامعية شذى حسن.

ووفقا للاعتقال الإداري لدى سلطات الاحتلال، فإنه سيتم اعتقال الصحفية الطويل لمدة أربعة شهور.

كما مددت سلطات الاحتلال اعتقال الطالبة في جامعة بيرزيت شذى حسن حتى الثلاثاء القادم.

وأعادت قوات الاحتلال يوم الأربعاء الماضي، اعتقال الأسيرة المحررة بشرى الطويل عقب دهم منزل عائلتها في حي أم الشرايط بمدينة البيرة.

وفجر الخميس الماضي، اعتقلت قوات الاحتلال، الطالبة في جامعة بيرزيت ورئيسة مؤتمر مجلس الطلبة في الجامعة شذى حسن، عقب دهم منزل عائلتها في حي عين مصباح بمدينة رام الله.