مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس

مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس
اقتحام منازل بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما تم استدعاء البعض للتحقيق لدى أجهزة المخابرات بزعم المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا 8 شبان من الضفة، جرى تحويلهم للتحقيق بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال عميد العزة من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، وأحمد عزية من بلدة الدوحة، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

وفي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال عبد المجيد حسن شقيق الأسيرة شذى حسن، من دير السودان، وعدي الخطيب من قرية بلعين، بعد أن داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما.

بينما في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت محمد فهيم عودة، من بلدة حبلة بعد اقتحام منزله وتفتيشه.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال الشاب جميل شقيرات، من حي جبل المكبر، ومددت اعتقاله حتى عرضه على المحكمة.

كما سلمت قوات الاحتلال الفتاة آية أبو ناب، من حي رأس العامود بالقدس المحتلة، استدعاء لمراجعة مخابراتها في مركز توقيف القشلة بالبلدة القديمة.

إلى ذلك، احتجزت قوات الاحتلال، مئات المركبات على حاجز طيار أقامته على الطريق المؤدية إلى قرى شمال غرب القدس، قرب قرية قلنديا.

وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال احتجزوا المركبات على المسلكين، وفتشوها، ودققوا في هويات راكبيها، ما أدى لأزمة مرورية امتدت لمئات الأمتار.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزلي المقدسيين أحمد غزالة ومحمد شريفة في حي باب حطة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلّة وتبعثر محتوياتهما بدعوى التفتيش.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة