إصابات بنيران الاحتلال في الضفة الغربية والقدس

إصابات بنيران الاحتلال في الضفة الغربية والقدس
مواجهات في كفر قدوم، الأسبوع الماضي (وفا)

أصيب عدد من الاشخاص بنيران قوات الاحتلال اليوم، الجمعة، في عدة أماكن في الضفة الغربية والقدس، خلال قمع مصلين ومسيرات سلمية.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أنه خلال اقتحام شرطة الاحتلال للمسجد الاقصى، بعد صلاة فجر اليوم، أصيبت سائحة ماليزية (18 عاما) بالرصاص المطاطي في البطن، وتم تقديم الإسعاف الأولي لها ونقلها لمستشفى المقاصد في القدس.

كما أصيب شاب (18 عاما) بعيار مطاطي في الصدر، خلال قمع شرطة الاحتلال للمصلين في المسجد الأقصى، وتم نقله إلى مستشفى وفقا لوكالة "وفا".

وأصيب مواطن بالرصاص الحي الذي أطلقه جيش الاحتلال في قرية دير نظام قرب رام الله. ووصفت الإصابة بالمتوسطة بالمتوسطة، وتم تقديم الإسعاف الأولي ثم نقل المصاب إلى المستشفى.

وأصيب ثلاثة مواطنين، بينهم ناشط إسرائيلي، بالقنابل الاسفنجية، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 عاما.

ونقلت "وفا" عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، قوله إن قوات الاحتلال حاولت اقتحام القرية تزامنا مع انطلاق المسيرة، بعد صلاة الجمعة، وأغرقت منازل المواطنين بقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وأضاف أن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنين، الذين تصدوا لمحاولة اقتحام القرية، ما أدى لإصابة ثلاثة متظاهرين بينهم ناشط إسرائيلي بالقنابل الاسفنجية بشكل مباشر، نقلوا على أثرها إلى المستشفى.

وأشار شتيوي إلى أن المسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة المئات من أبناء البلدة، الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد وتعميم المقاومة الشعبية ضد الاحتلال، إضافة إلى مشاركة عدد من المتضامنين الأجانب والنشطاء الإسرائيليين.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ