اعتقالات بالضفة واستهداف مراكب الصيادين في غزة

اعتقالات بالضفة واستهداف مراكب الصيادين في غزة
اقتحامات ليلية لمنازل بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلف بالضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما استهدفت الزوارق الحربية للاحتلال قوارب الصيادين في بحر شمال غزة.

وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام أن جنوده أعتقوا عددا من الشبان جرى تحويلهم لتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية وحيازة أسلحة ووسائل قتالية.

في محافظة نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق في نابلس، واعتقلت كلًا من المحامي صلاح الدين دويكات من منطقة عسكر، والمحرر معن عواد من بلدة عورتا، وساهر جبر حمايل من بلدة بيتا.

واعتقلت المحرر محمد محفوظ مرعي من بلدة قراوة بني حسان غرب محافظة سلفيت.

في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين محمود غناوي، وعبد الهادي شبيطة، من بلدة عزون بعد مداهمة منزليهما والعبث بمحتوياتهما.

في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من مخيم جنين، وآخرمن قرية جلقموس ، وشاب من سيريس وهو أسير محرر.

وذكر نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت محمود عرفات السعدي، وعزمي أياد حسنية، ومحمد عصري فياض من مخيم جنين بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها ما أدى إلى اندلاع مواجهات أطلق الجنود خلالها القنابل الصوتية والأعيرة المعدنية.

كما اعتقلت القوات خليل محمد القرم بعد اقتحامها قرية جلقموس ومداهمة منزله، والشاب براء توفيق محمود من قرية سيريس جنوب جنين.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد عبد الكريم قعد بعد مداهمة منزله في بلدة بير زيت.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت حي أم الشرايط بمدينة البيرة، واندلعت مواجهات في المكان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

أما في قطاع غزة، فتحت زوارق بحرية الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين ببحر شمال قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بقيام الزوارق الحربية بإطلاق النار تجاه مراكب الصيادين ومطاردتها، مما أجبرهم على مغادرة البحر خوفا على حياتهم.

وعلى الرغم من توسيع الاحتلال مساحة الصيد المسموح للصيادين في غزة الصيد بها لمسافة تصل إلى 15 كلم إلا أن زوارق الاحتلال تلاحق مراكب الصيادين وتحاول تخريب عملهم ما تسبب بارتقاء شهداء ووقع إصابات في صفوفهم عدا عن الخسائر الفادحة التي لحقت بهم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص