مواجهات وإصابات في العروب واعتداءات للمستوطنين في جنين

مواجهات وإصابات في العروب واعتداءات للمستوطنين في جنين
(وفا)

أصيب العشرات من الفلسطينيين، اليوم الإثنين، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع خلال مواجهات شهدها مخيم العروب، فيما اقتحمت مجموعة من المستوطنين مناطق في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

واندلعت مواجهات على مدخل المخيم أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المدمع صوب المواطنين ومنازلهم.

كما سلمت قوات الاحتلال، الأسير المحرر يونس عودة حمدان الحروب من بلدة خاراس، بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر توقيف "عتصيون" شمال الخليل.

إلى ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين، منطقة "ترسلة" بالقرب من قرية صانور جنوب جنين.

وأفاد شهود عيان، أن عشرات المستوطنين اقتحموا المنطقة التي سبق وأقيم عليها مستوطنة وتم إخلاؤها والمعروفة باسم "ترسلة"، وذلك تحت حماية قوات الاحتلال، ورددوا هتافات عنصرية معادية للعرب وأدوا طقوسا تلمودية قبل أن يغادروا المنطقة.

وفي سياق التضييق على الفلسطينيين، أغلقت قوات الاحتلال، مداخل قرى وبلدات: دير نظام وعابود ودير أبو مشعل، شمال غرب رام الله، بالبوابات الحديدية.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أغلقت القرى الثلاث، وأعاقت حركة المواطنين، ما دفعهم لسلوك طرق فرعية وعرة وطويلة.

كما وضعت قوات مكعبات إسمنتية على المدخل الشرقي لقرية بزاريا شمال نابلس.

وأفاد مواطنون، بأن جنود الاحتلال وضعوا المكعبات على المدخل الشرقي للقرية، معبرين عن خشيتهم من إقامة نقطة تفتيش عسكرية.