الخليل: الاحتلال يعتقل شابا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن

الخليل: الاحتلال يعتقل شابا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن
(وفا)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، شابا بالقرب من حاجز عسكري في منطقة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، وذلك بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بعد العثور على سكين بحوزته.

وزعمت قوات الاحتلال أن الشاب الذي كان بحوزته سكينا حاول طعن أحد عناصر ما يسمى "حرس الحدود" بالقرب من الحريم الإبراهيمي، حيث قامت قوات الاحتلال باعتقال الشاب، دون أن تسجل أي إصابات بصفوف عناصرها.

ووفقا لرواية المتحدث باسم "حرس الحدود"، فخلال أعمال فحص وتفتيش للداخلين من نقطة عسكرية بالقرب من الحرم الإبراهيمي، عثر بحوز شاب على سكين، حيث تم اعتقاله دون أن يطلق عليه الرصاص.

إلى ذلك، يواصل جيش الاحتلال وللشهر الثاني على التوالي فرض إجراءات مشددة في الخليل وتحديدا في منطقة الحرم الإبراهيمي، وكذلك يشن حملات مداهمات واعتقالات طالت العشرات من الفلسطينيين.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن قوات الاحتلالي اعتقلت منذ مطلع شهر شباط/فبراير الحالي 65 مواطنا فلسطينيا من الخليل وحدها.

وذكر أن الفئة الأكثر استهدافًا في حملة الاعتقالات تلك هي فئة الفتية والأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم الـ15 عاما، حيث بلغ عددهم 26 طفلا، ومعظمهم تم اعتقالهم بعد الاعتداء عليهم.

يشار أن غالبية الاعتقالات جرت على خلفية المواجهات التي اندلعت في أرجاء عدة من المحافظة، منذ الإعلان عن "صفقة القرن"، وتركزت عمليات الاعتقال في وسط الخليل وبلدتي بيت أمر، وحلحول، ومخيمي العروب والفوار.