استئصال عين الطفل مالك عيسى الذي أُصيب برصاص الاحتلال

استئصال عين الطفل مالك عيسى الذي أُصيب برصاص الاحتلال
أكدت الأم استئصال عين طفلها مالك (الأناضول)

فقد الطفل الفلسطيني، مالك عيسى الذي يبلغ 9 أعوام من عمره، عينه التي أُصيبت برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بلدة العيساوية شمال شرق القدس، في السادس من الشهر الجاري.

واستأصل أطباء، اليوم الأحد، عين الطفل عيسى، الذي تعرّض للإصابة أثناء عودته من المدرسة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ونقلت "وفا" عن والدة الطفل، سوسن عيسى، القول إنه تم استئصال عين طفلها مالك، بعد عدة محاولات لعلاجها لكن دون جدوى.

وشددت على أن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق النار على طفلها مالك وإصابته بشكل مباشر في عينه أثناء نزوله من حافلة المدرسة أمام منزله، مؤكدة عدم وجود مواجهات في تلك المنطقة، عند إصابته.

وقالت إنه لا يوجد أي مبرر لإطلاق النار على مالك، وإن ما جرى لا يعبر سوى عن حقد جنود الاحتلال واستهتارهم بحياة الفلسطينيين، حتى الأطفال منهم.

وكان والد الطفل عيسى قد قال في شريط مصور، نشره مركز معلومات وادي حلوة في وقت سابق إن "إصابة مالك كانت قاتلة، لقد نجا من الموت، لكنه فقد بصره في العين اليسرى".

وأضاف: "لقد شفي من إصابته في الدماغ، لكنه لن يرى مجددًا في عينه اليسرى، حتى لو لم يتم استئصالها، لأنها تنزف داخليًا"ـ مشيرا حينها إلى "وجود خطر استئصال العين كليًا، في حال عدم قدرة المستشفى على التئام الجرح الداخلي في العين اليسرى"، وهو ما حدث اليوم.

وتشهد بلدة العيسوية اعتقالات واقتحامات ومداهمات للمنازل بصورة شبه يومية منذ ثمانية أشهر تقريبا، أسفرت عن استشهاد شاب وإصابة واعتقال المئات، إضافة إلى هدم منازل، وتحرير مخالفات للمحال التجارية والمركبات.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"