عباس يُصدر عفوا خاصا عن محكومين بسبب كورونا

عباس يُصدر عفوا خاصا عن محكومين بسبب كورونا
الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أ ب)

أصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عفوا خاصا عمّن أمضى نصف مدة محكوميته في القضايا الجناحية والجنائية مع احتفاظ حق المجني عليه بالادعاء المدني، بحسب ما أوردت وكالة "وفا" للأنباء.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن هذه الخطوة تأتي في ظل مخاطر انتشار فيروس "كورونا"، مضيفا أن أن هذا القرار لا ينطبق على المحكومين بعدد من الجنايات الخطرة.

وفي غزة، طالبت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع، اليوم الأحد، الأمم المتحدة، بالعمل على توفير احتياجات القطاع لمواجهة فيروس كورونا، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة، خلال مؤتمر صحافي بمدينة غزة، إنه "على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها تجاه القطاع الذي يواجه ظروفا معيشية وصحية قاسية".

وأضاف: "يجب العمل على سرعة تلبية الاحتياجات العاجلة والطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات والمستلزمات الوقائية وكافة مقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة وباء كورونا".

كما حمّل إسرائيل المسؤولية عن خطورة الأوضاع الصحية والإنسانية في القطاع، جراء الحصار الذي تفرضه عليه منذ نحو 13 عاما.

وفي السياق ذاته، أشار القدرة، إلى أن وكيل وزارة الصحة بغزة يوسف أبو الريش، عقد اجتماعا مهما مع مدير منظمة الصحة العالمية في فلسطين جيلادر روكنشوب، من أجل العمل فورا مع كافة الجهات المعنية، على تلبية الاحتياجات الطبية للقطاع، دون ذكر تفاصيل إضافية عن الاجتماع.

وأفادت "الأناضول" بأن قطر قررت دعم غزة بــ150 مليون دولار، لتخفيف معاناة الحصار ومكافحة كورونا.

وفجر الأحد، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة عن اكتشاف أول إصابتين بفيروس كورونا في القطاع، ما رفع عدد الإصابات بالفيروس في الأراضي الفلسطينية إلى 59 حالة.

ويعاني قطاع غزة المحاصر للعام الـ13 على التوالي، من ضعف عام في تقديم الخدمات الصحية إضافة لنقص في الأدوية والمستلزمات الطبية، بنسبة عجز تقدّر بنحو 45 بالمئة، بحسب بيانات وزارة الصحة.