ارتفاع الإصابات بكورونا بالضفة وغزة إلى 84

ارتفاع الإصابات بكورونا بالضفة وغزة إلى 84
دعوات للالتزام بالإجراءات الوقائية بغزة (أ.ب)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الخميس عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى 84 إصابة، فيما تعافى منهم 17 مصابا في مدينة بيت لحم.

وأعلن الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اليوم الخميس، تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا في قرية بدو، شمال غرب القدس.

وأوضح ملحم أن نتائج العينات التي أخذت من مخالطين للسيدة المصابة بكورونا وأعلن عن وفاتها أمس الأربعاء، أظهرت إصابة 13 مواطنا بالفيروس.

وأعلن ملحم عن "إدخال 20 شخصا من الكادر الطبي إلى الحجر الصحي في رام الله بعد مخالطتهم لأحد المصابين من بلدة بدو".

بتسجيل الإصابات الـ13، يرتفع عدد المصابين بالفيروس في قرية بدو إلى 16 بمن فيهم السيدة، التي أعلن عن وفاتها يوم أمس، الأربعاء.

وبهذا يرتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا منذ ظهوره في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر إلى 84 إصابة، تعافى منها 17 في مدينة بيت لحم، وسجلت حالة وفاة واحدة.

وفي وقت سابق اليوم، قال ملحم في بيان صدر عنه، إنه تم تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في قرية بدو شمال غرب القدس و7 إصابات في قطاع غزة.

وقال المتحدث إن الإصابتين الجديدتين هما لابن الفقيدة الذي يعمل في إسرائيل وعمره (37 عاما) ، وعمه البالغ من العمر (57 عاما).

وأجرت الطواقم الطبية مسحا لعدد من أفراد العائلة في البلدة وهم خمسة أشقاء يعملون في إسرائيل يعتقد بإصابتهم بالفيروس.

وفي ما يتعلق بالإصابات في قطاع غزة، فهي لمخالطين كانوا يشرفون على اثنين من المصابين داخل الحجر الصحي وتم إبقاؤهم في الحجر.

وشهدت قرية بدو، مساء أمس الأربعاء، مراسم تشييع عن بعد للفقيدة الراحلة شارك فيها عدد محدود من أفراد عائلتها، وسط تدابير وقائية مشددة، حيث جرت عملية تكفينها ومواراتها الثرى وفق الأصول الطبية وحسب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله، محمد اشتيه، قد نعى الفقيدة بحزن شديد ودعا إلى رعاية كبار السن والمرضى في مجتمعنا وحمايتهم بالوعي والالتزام بالإجراءات الوقائية وإجراءات الحجر المنزلي.

وفي قطاع غزة، أعلنت عن تسجيل سبع حالات جديدة بفيروس كورونا ممن خالطوا الحالتين السابقتين، وهم من رجال الأمن الذين كانوا محجورين في نفس مركز الحجر ولازالوا في الحجر، ولم يغادروه ولم يختلطوا بأحد خارج المركز.

وتؤكد وزارة الصحة بصورة قاطعة أنه لم يتم تسجيل أي حالة من داخل القطاع، وأن ما تم اكتشافه كان في أحد مراكز الحجر.