استشهاد الشاب دويكات في نابلس متأثرا بجروحه

استشهاد الشاب دويكات في نابلس متأثرا بجروحه
الشهيد الشاب إسلام عبد الغني دويكات (فيسبوك - نشطاء)

استشهد مساء اليوم الأربعاء، الشاب إسلام عبد الغني دويكات (22 عاما) من بلدة بيتا جنوب نابلس، متأثرا بجروحٍ أصابته إثر مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

ونقلت وكالة "وفا" للأنباء عن رئيس بلدية بيتا، فؤاد معالي، القول إن الشاب دويكات أصيب خلال مواجهات جبل العرمة مع قوات الاحتلال في 12 آذار/مارس الماضي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بمنطقة الرأس، ونقل لمستشفى "رفيديا" الحكومي ثم إلى "الاستشاري"، وأجريت له عدة عمليات، وأعلن الأطباء عن استشهاده مساء اليوم.

وأوضح معالي أن الشاب دويكات بقي بغيبوبة منذ إصابته حتى استشهاده.

وشهد جبل العرمة مواجهات عنيفة في آذار/ مارس الماضي، بين قوات الاحتلال وأهالي البلدة الذين رابطوا بالجبل رفضا لمسير للستوطنين للجبل، ما أدى لاستشهاد الشاب محمد عبد الكريم حمايل (15 عاما) وإصابة 112 آخرين بجروح متنوعة بين الاختناق بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"