13 إصابة بكورونا في غزة والفحوصات تشرف على النفاد

13 إصابة بكورونا في غزة والفحوصات تشرف على النفاد
تعقيمات في مدينة غزة منعا لانتشار كورونا (أ ب أ)

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، مساء اليوم الإثنين، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين في القطاع إلى 13، وأطلقت "نداء استغاثة" لتوفير لوازم الفحص المخبري لفيروس كورونا التي تشرف على النفاد.

وأكدت الوزارة الصحة في بيان صدر عنها، "تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة من بين المحجورين وحالته مطمئنة". لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 254 إصابة الفضة الغربية وقطاع غزة.

وقالت الوزارة، في بيان منفصل صدر عنها مساء اليوم، "نطلق نداء استغاثة إلى كافة الجهات المعنية لتوفير مواد الفحص المخبري لكورونا والتي تنفد مساء الإثنين من المختبر المركزي في القطاع".

كما أعلنت الصحة عن "توجه الصين لإنشاء مختبر، منتصف الشهر الجاري، لتنفيذ فحوصات لفيروس كورونا" في القطاع. جاء ذلك على لسان وكيل وزارة الصحة بالقطاع، يوسف أبو الريش، خلال لقاء عبر فضائية "الأقصى" التابعة لحركة (حماس).

وقال أبو الريش "منتصف نيسان/ أبريل الجاري، سيصل غزة مختبر متكامل يقام على مساحة 300 متر مربع بتبرع من الصين، لإنجاز عدد أكبر من الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس كورونا".

وأضاف أن "خطوة إنشاء المختبر لن تكون بديلة عن توفر المواد المخبرية الخاصة بفحص الفيروس، والتي انتهت مساء اليوم مع إتمام 2000 فحص".

ويجري إلزام المواطنين العائدين لقطاع غزة بفترة الحجر الإلزامي الاحترازي لمدة 21 يوماً، في مدارس وفنادق ومراكز صحية أُعدّت مسبقاً لهذا الغرض. وارتفع عدد المصابين بكورونا في القطاع لـ13، تعافى منهم 6 أفراد.

والسبت، حذرت صحة غزة، من فقدان قدرتها على فحص الفيروس خلال أيام، بسبب شح المواد المخبرية اللازمة لهذا الغرض. وقال أشرف القدرة، الناطق باسم الوزارة، خلال مؤتمر صحفي حينها: "لأن مواد فحص كورونا شحيحة سنفقد قدرتنا على الفحص في غزة خلال بضعة أيام".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"