مستوطنون يختطفون فلسطينييْن و"السلطات الفلسطينية لا تمتلك معلومات عن مصيرهما"

مستوطنون يختطفون فلسطينييْن و"السلطات الفلسطينية لا تمتلك معلومات عن مصيرهما"
توضيحية من الأرشيف

اختطف مستوطنون مسلحون، اليوم الثلاثاء، فلسطينييْن، وسط الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقلت "الأناضول" عن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، قوله إن مجموعة من مستوطني مستوطنة "حلميش" غربي رام الله، اختطفوا مواطنَين من بلدة كوبر، أثناء عملهم في أراضي زراعية بمحيط البلدة.

وأوضح عساف أن السلطات الفلسطينية لا تمتلك معلومات عن مصير المواطنَين حتى الساعة.

بدوره، قال رئيس بلدية كوبر، عزت بدوان، إن "نحو 10 مستوطنين مدججين بالأسلحة من مستوطنة ’حلميش’، اعتدوا بالضرب على المواطن سمير زيبار، واختطفوا أبناءه؛ عبد الفتاح ومحمود في العشرينيات من عمريهما، أثناء حراثتهم أرضهم".

وأشار بدوان إلى أن الشابين يخضعان للتحقيق داخل معسكر بالمستوطنة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد حولت 3 شبان من القدس للاعتقال الإداري، فيما جددت جرافات وآليات عسكرية التوغل في الأراضي الزراعية في قطاع غزة، اليوم.

وذكر نادي الأسير أن سلطات الاحتلال حولت الشبان مصطفى عطية الحسنات (22 عاما)، ويزن يوسف البلعاوي (21 عاما)، ورامز اللحام (22 عاما) وثلاثتهم من مخيم الدهيشة للاعتقال الاداري لمدة ستة أشهر لكل واحد منهم.