شرطة الاحتلال بالقدس تعتقل 3 شبان بعد الاعتداء عليهم في سلوان

شرطة الاحتلال بالقدس تعتقل 3 شبان بعد الاعتداء عليهم في سلوان
قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في العيسوية (السادس من آذار الماضي - أ ب)

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، 3 شبان بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، عن مصادر محلية لم تُسمّها، القول، إن شرطة الاحتلال اقتحمت حي مراغة في البلدة، واعتقلت كلا من: علاء توفيق أبو تايه، وأحمد توفيق أبو تايه، ومحمود وائل أبو تايه، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

وألقت شرطة الاحتلال القنابل الصوتية بشكل عشوائي في الحي.

وكانت سلطات الاحتلال قد حوّلت 3 شبان مقدسيين للاعتقال الإداري، قبل يومين. وذكر نادي الأسير حينها أن سلطات الاحتلال حولت الشبان مصطفى عطية الحسنات (22 عاما)، ويزن يوسف البلعاوي (21 عاما)، ورامز اللحام (22 عاما) وثلاثتهم من مخيم الدهيشة للاعتقال الاداري لمدة ستة أشهر لكل واحد منهم.

واعتقلت قوات الاحتلال الشبان الثلاثة فجر التاسع عشر من شهر آذار/ مارس الماضي، من منازلهم إثناء خضوع بيت لحم لإجراءات وقائية لمحاربة فايروس كورونا.

واقتحم جنود الاحتلال منازلهم واعتدوا خلال ذلك عليهم وعلى أفراد من عائلاتهم، وأخضعوهم طيلة الفترة الماضية للتحقيق في سجن الجلمة إلى أن جرى تحويلهم للاعتقال الإداري.

يذكر أن الشبان هم أسرى محررون، كان قد أٌطلق سراحهم قبل عدة أسابيع من إعادة اعتقالهم مؤخرا، حيث كان أمضى الحسنات سنتين قيد الاعتقال الإداري وأطلق سراحه قبل شهر من اعتقاله الحالي، أما اللحام فقد كان أمضى 20 شهرا في الاعتقال الإداري، وأطلق سراحه قبل شهرين من اعتقاله الحالي، فيما أمضى البلعاوي محكوميته البالغة عامين وأطلق سراحه أيضا قبل شهرين من اعتقاله الحالي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"