رام الله: مستوطنون يعتدون على منازل ويتوعدون بالثأر لمقتل جندي

رام الله: مستوطنون يعتدون على منازل ويتوعدون بالثأر لمقتل جندي
شعارات للمستوطنين تدعو للانتقام لمقتل جندي (فيسبوك)

قامت مجموعة من المستوطنين فجر اليوم الأربعاء، بتنفيذ جريمة "تدفيع الثمن" في قرية بيتين قضاء رام الله، حيث قاموا بالاعتداء على ممتلكات المواطنين وخط شعارات عنصرية وتحريضية تدعو للانتقام لمقتل جندي إسرائيلي في بلدة يعبد.

وأفاد شهود عيان بأن مجموعة من الشبان طردوا مستوطنين اقتحموا القرية، بعد أن اقتحموها وخطوا عبارات تهديد على جدران منازل فيها، وتوعدت بالثأر والانتقام للجندي الذي قتل في يعبد.

وتوعدت الشعارات العنصرية بالانتقام لمقتل الجندي عميت بن يغئال، وكتبوا شعارات تحريضية على منازل المواطنين في القرية "لن ننام عندما تسفك الدماء" و"ودماء جنودنا أهم من حياة الأعداء".

وحضرت قوات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية إلى القرية، وقاموا بالتقاط الصور، وادعاء فتح تحقيق في الحادثة، كما تقوم في كل مرة يقوم فيها المستوطنون بعمليات إرهابية في القرى، لكن دون تقديم أحد للقضاء.

وعلى صعيد متصل، داهمت قوات الاحتلال، فجر الأربعاء، بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، واعتقلت الشاب يوسف فريد عبيد من منزله.

وخلال الليلة الماضية، اقتحمت قوات الاحتلال قرية تل قضاء نابلس. فيما ألقى شبّان فلسطينيون زجاجة حارقة صوب موقع لقوات الاحتلال على الشارع الاستيطاني "465" غرب رام الله.