الاحتلال يعتقل صحافيًا من غزّة

الاحتلال يعتقل صحافيًا من غزّة
الصحافي محمد أمين أبو دقة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، صحافيًا فلسطينيًا من قطاع غزّة في طريق عودته من الأردن، وكان في عمان من أجل العلاج من مرض السرطان.

وأفاد مراسل وكالة "وفا" بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم، المصور الصحافي محمد أمين أبو دقة من سكان بلدة عبسان شرقي مدينة خان يونس، أثناء عودته عبر حاجز بيت حانون من الأردن للقطاع.

وأشار أقارب الصحافي أبو دقة، إلى أنه كان يتلقى العلاج من مرض سرطان الكبد في أحد مستشفيات المملكة الأردنية.

وأفاد أمين أبو دقة، والد المصور الصحافي المعتقل، أنّ "سلطات الاحتلال اعتقلت نجلي المصاب بعدة أمراض خطيرة أثناء عودته من الأردن لغزة عبر حاجز بيت حانون "إيرز". وذكر أبو دقة، أنّ نجله كان قد غادر القطاع في رحلة علاجية امتدّت لنحو ثمانية أشهر.

ولفت أبو دقة إلى أنّ نجله هاتفه يوم أمس وأبلغه أنّه في طريق العودة لغزة عبر معبر الكرامة، ومن ثم حاجز بيت حانون "إيرز"، ثم انقطع به الاتصال. وبيّن أنّ العائلة تلقّت اليوم اتصالًا من سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبلغتهم فيه باعتقال نجلها ونقله إلى سجن المجدل.

وأكد الوالد أنّه لا يعلم أي شيء عن ظروف وسبب اعتقال نجله، موضحًا أنّه توجه إلى مراكز حقوقية ولمكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في خان يونس وأبلغهم بحادثة الاعتقال.

وأكد مصدر حقوقي لمراسل "صفا" اعتقال سلطات الاحتلال للمصور الصحافي أبو دقة، ومنعت المحامي من الوصول إليه. ويشار إلى أنّ أبو دقة، يحمل شهادة المحاسبة، ويعمل مصورًا متطوعًا في شبكة "شرق" الإخبارية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"