مداهمات واعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات بالخليل

مداهمات واعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات بالخليل
مداهمات واقتحامات في الضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي ليلة أمس وفجر اليوم الأربعاء، حملة دهم واقتحامات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما اندلعت مواجهات في مخيم العروب قضاء الخليل، قمعها جنود الاحتلال بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع مما أوقع العديد من الإصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة مواطنين، من مخيم الفارعة، وبلدة طمون جنوب طوباس.

وأفاد نادي الأسير بأن الاحتلال اعتقل كلا من عزام جوابرة، وزكريا فايز شحماوي من مخيم الفارعة، كما اعتقلت نعمان ناصر بني عودة من بلدة طمون بعد مداهمة منازلهم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر أشرف شماسنة من مدينة القدس المحتلة، والأسير المحرر موسى حامد من رام الله.

بينما في محافظة الخليل، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء مواجهات اندلعت بعد منتصف الليل في مخيم العروب.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة عند البرج العسكري المقام على مدخل المخيم، أطلقت خلالها الغاز المسيل للدموع صوب الفتية والمحال التجارية، ما أدى الى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وفي القدس، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية مخيم شعفاط، وتواجدت في عدة شوارع ومناطق، وتقوم بعمليات تفتيش واسعة بالمخيم.

بينما في الأغوار الشمالية، داهمت قوات الاحتلال منزلا في منطقة الحديدية، وعاثت فيه فسادا.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة في بيان إن قوات الاحتلال وشرطته داهمت منزل المواطن لطفي محمد فهد بني عودة، وشرعت بتفتيشه ثم عاثت فيه فسادا.

وأضاف أنه تم تصوير هوية المواطن وسؤاله عن مصدر الخلايا الشمسية التي يمتلكها التي هي مقدمة من الصليب الأحمر.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"