الاحتلال يخطر بالاستيلاء على أراضٍ في الضفة الغربية المحتلّة

الاحتلال يخطر بالاستيلاء على أراضٍ في الضفة الغربية المحتلّة
توضيحية (أرشيفية - وفا)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بالاستيلاء على أراضٍ قرب طولكرم وسلفيت في الضفة الغربية المُحتلة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأرسلت سلطات الاحتلال إخطارات لمزارعي قرية شوفة جنوب شرق طولكرم، بوضع اليد والحيازة المطلقة، على مساحة من أراضيهم الواقعة في موقع "البرة"، بحجة الأغراض الأمنية، وتبلغ مساحة هذه الأراضي 3 دونمات ونصف.

ونقلت وكالة "وفا" عن الناشط في مجال الدفاع عن الأراضي في شوفة، تحسين حامد، القول، إن "سلطات الاحتلال علقت الأوراق بالقرب من حاجز الاحتلال المقام على مفرق القرية"، مشيرا إلى "أن هذه الأوراق ضمت قرار المصادرة باللغتين العربية والعبرية مرفقة بخريطة توضح مكان الأراضي المصادرة".

وأضاف أن ملكية هذه الأراضي تعود لمواطني القرية وبحوزتهم كافة الأوراق الثبوتية لملكيتهم لأراضيهم، ومنهم معين حامد، ويوسف حنون، وآل صالح، وهي مزروعة بأشجار الزيتون والتين والعنب وغيرها من المزروعات، التي تعتبر مصدر رزق لأصحابها، موضحا أنها تبعد عن مستوطنة "أفني حيفتس" المقامة على أراضي قريتي شوفة وكفر اللبد، ما يقارب 2 كيلومتر.

وذكر حامد أن القرية تتعرض، بشكل يومي لمداهمات واعتداءات من قبل الاحتلال على أراضيها الزراعية وتمنع المزارعين من العمل فيها، وفي كثير من الأحيان من الوصول إليها، في الوقت الذي تواصل فيه أعمال التجريف والبناء في الأراضي التي تم الاستيلاء عليها سابقا، لصالح توسيع المستوطنة.

على صلة، أخطرت قوات الاحتلال، اليوم، بالاستيلاء على قطعة أرض تبلغ مساحتها 689 مترا تقع بجانب الشارع الرئيسيّ، الذي يصل بين بلدتَي قراوة بني حسان وبديا غرب سلفيت.

وأوضح رئيس بلدية قراوة بني حسان، تامر ريان، أن قوات الاحتلال، سلمت المواطن راتب الخطيب إخطارا بالاستيلاء على الأرض، وأمهلته 60 يوما للاعتراض.