وفاتان جراء كورونا في الضفة الغربية اليوم

وفاتان جراء كورونا في الضفة الغربية اليوم
من أحد مشافي الضفة الغربية (أ ب أ)

توفّي مصابان بفيروس كورونا في الضفة الغربية اليوم، السبت، لترتفع حصيلة الوفيات في مناطق السلطة الفلسطينيّة إلى 32.

والضحيّتان هما مسنّ (95 عامًا) من مخيّم عايدة في بيت لحم، وآخر (69 عامًا) من يطا.

والجمعة، طلبت وزيرة الصحة الفلسطينيّة، مي الكيلة، من جميع المستشفيات الخاصة والأهليّة تخصيص أقسام خاصة لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا، خصوصًا للذين يحتاجون لتدخلات علاجية أو جراحية عاجلة من أمراض أخرى أسوة بالمعمول بها في المشافي الحكومية.

وقالت الكيلة إن هذا التعميم جاء نظرا لانتشار الفيروس بشكل كبير، حيث أصبح حقيقة موجودة، ومن منطلق الحفاظ على الصحة العامة، وحماية لأرواح المرضى خاصة الذين يحتاجون إلى تدخلات طبية عاجلة، ويدخلون مختلف المستشفيات الأهلية والخاصة والحكومية بحالات طارئة.

وأشارت إلى أن المصابين بالفيروس أو الحالات المشتبه بإصابتها قد يصلون إلى المستشفيات الخاصة والأهلية بحالات طارئة، وإنقاذ حياة كحالات الجلطات الدماغية والقلبية والولادات والنزيف وغيرها دون وجود وقت كاف لتحويلها للمستشفيات الحكومية، ما يحتم على جميع المستشفيات استقبال هذه الحالات بجهوزية كاملة.

ووصل عدد المصابين بكورونا في مناطق السلطة الفلسطينيّة إلى 6225، بينما وصل عدد الوفيات إلى 32 والحالات الحرجة إلى 13، في حين وصل عدد المتعافين إلى 710.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ