اقتحامات للأقصى مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس

اقتحامات للأقصى مداهمات واعتقالات بالضفة والقدس
مداهمات وتفتيشات قضاء جنين (وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال، فيما شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس تخللها اعتقال عددا من الشبان.

وتقدم اقتحامات عشرات المستوطنين للأقصى الحاخام يهودا غليك، حيث انتشر عناصر من الوحدات الخاصة في ساحات الحرم وقامت بإبعاد الفلسطينيين عن مسار الاقتحامات التي يقوم بها المستوطنين.

وأدى المستوطنون المقتحمون صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، وونظموا جولات استفزازية في ساحات الحرم بمجموعات متعاقبة، وتلقوا شروحات عن "الهيكل المزعوم".

وأطلقت ما تسمى جماعة "طلاب لأجل الهيكل" الإسرائيلية حملة تهويد للمسجد الأقصى تحت عنوان "جبل الهيكل بأيدينا".

وتهدف الحملة لجمع أكبر عدد من المشتركين في هذه الجماعة، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وأفكار تهويدية للأقصى.

ودعت الجماعة لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى "خراب الهيكل"، وذلك من تاريخ 27-7 وحتى 30-7.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

وعلى صعيد المداهمات والاعتقالات في الضفة، أفاد نادي الأسير بأن قوات الاحتلال اعتقلت 7 شبان، كما اعتقلت القوات أسيرا محررا وقياديا في الجهاد الإسلامي في رام الله، فيما تمركزت الاعتقالات في محافظة بيت لحم، إذ اعتقل 5 شبان، وتم اعتقال شاب من مدينة الخليل.

في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت القيادي في الجهاد الإسلامي جمعة التايه خلال اقتحام منزله بقرية كفر نعمة، علما أن الاحتلال أفرج عنه قبل شهرين بعد قضائه 18 عاما في سجونه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أبو عكر من مخيم عايدة شمالي بيت لحم، والشاب محمد عياد من قرية أرطاس جنوبي المدينة، وكلا من سعيد عودة ومحمد نباهين من جبل هندازة، وعيسى الهريمي من وسط المدينة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب كامل اقطيل من بلدة دورا جنوبي الخليل، بعد دهم منزله وتفتيشه.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدتي يطا، ودير سامت، وسيرت دورياتها في الشوارع ولم يبلغ عن اعتقالات هناك.

وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس، حي خروبة في جنين ونصبت حاجزا عسكريا.

وذكر شهد عيان أن قوات الاحتلال سيرت آلياتها في محيط منازل الحي، وكثفت من تواجدها العسكري على طول شارع جنين الناصرة والشارع الالتفافي شرق المدينة، وعلى امتداد شارع جنين حيفا ترافقها وحدة خاصة من المستعربين كانت تستقل مركبة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات في حي آل محمود في العيسوية، وأصيب على إثرها عدد من المواطنين بالاختناق إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز، وأصيب عدة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ