تقليصُ فترة تمديد اعتقال محافظ القدس

تقليصُ فترة تمديد اعتقال محافظ القدس
محافظ القدس عدنان غيث (أرشيفية - أ ف ب)

قلّصت محكمة إسرائيلية، فترة تمديد اعتقال، محافظ القدس المُحتلّة، عدنان غيث، من 7 أيام إلى 4 أيام، أي حتى يوم الجمعة المُقبل، لاستكمال التحقيق في "ملف سري"، بحسب ما أفاد المحامي، رامي عثمان، الذي ينشط في عدد من القضايا المتعلّقة بالقدس، والمقدسيين، مساء اليوم الإثنين.

ويأتي قرار تقليص فترة تمديد الاعتقال، بعد ساعات من قرار قضائي، مدّدت بموجبه المحكمة، توقيف غيث، حتى يوم الأحد المُقبل، في إطار التحقيق معه حول شبهات تتعلق "بالإرهاب"، في حين تُعدّ هذه المرة الأولى، التي يجري فيها التحقيق مع غيث، بشبهة "الإرهاب".

وفي وقت سابق، من اليوم، نقلت وكالة "فرانس برس"، عن محامي غيث، محمد محمود، قوله، إن محكمة الصلح الإسرائيلية التي عقدت الإثنين جلسة "سرية"، قررت تمديد توقيفه حتى يوم الأحد.

وذكر محمود، أن غيث موقوف في سجن عسقلان، ويخضع للتحقيق من قبل جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك).

وأوضح أن المحافظ، يواجه تهمة مخالفة قانون تطبيق السيادة الإسرائيلية، والعمل لصالح السلطة الفلسطينية في القدس، بالإضافة إلى شبهة التخطيط لعمل "إرهابي"، دون تقديم مزيد من التفاصيل، لكنه أوضح أنها المرة الأولى التي يجري فيها التحقيق مع المحافظ بشبهة الإرهاب.

واعتقل الاحتلال الإسرائيليّ، غيث، أمس الأحد، كما داهمت قوّات الاحتلال منزله في بلدة سلوان، جنوبي القدس المحتلّة، وفتشته وعبثت بمحتوياته قبل اعتقاله، بحسب "وفا".

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد عيّن غيث محافظا للقدس الشرقية في العام 2018.

ومنذ توليه منصبه، اعتقل غيث من قبل قوات الاحتلال أكثر من 17 مرّة، كما تمنعه من دخول الضفة الغربية، بذريعة تواصله مع القيادة الفلسطينية.

وتسعى سلطات الاحتلال، من عمليات الاعتقال هذه، إلى تكريس سيادتها على المدينة المحتلة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ