مستوطنون يسممون أغناما بالعوجا والاحتلال يهدم منشآت بالعيسوية

مستوطنون يسممون أغناما بالعوجا والاحتلال يهدم منشآت بالعيسوية
جرافات الاحتلال تهدم منشآت للفلسطينيين (وفا)

هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس صباح اليوم الثلاثاء، العديد من المنشآت في بلدة العيسوية، فيما اقتحمت قوة من الإدارة المدنية بلدة سبسطية، ونفق 40 رأس من الغنم بعد تسميمها من قبل المستوطنين في العوجا قرب أريحا.

في بلدة العيسوية، هدمت قوات الاحتلال العديد من المنشآت الحيوانية والزراعية.

وأفاد شهود عيان بأن العديد من الجرافات شرعت مع ساعات الصباح الباكر بأعمال الهدم لتلك المنشآت بدعوى عدم الترخيص.

وداهمت قوات الاحتلال برفقة ما يسمى بالإدارة المدنية ومعها دائرة الآثار والحدائق العامة بلدة سبسطية الأثرية قضاء نابلس.

وأجرى أفراد الإدارة المدنية والطواقم المرافقة معهم عملية مسح وتجوال للمنطقة ومنعوا أي من السكان التواجد هناك.

وتتعرض بلدة سبسيطة وبشكل ممنهج لاقتحامات المستوطنين وجنود الاحتلال، في محاولة لفرض أمر واقع والسيطرة على المعالم الأثرية في البلدة.

إلى ذلك، أقدم المستوطنون بمنطقة الأغوار على رش المنطقة الرعوية بالسموم مما أدى إلى نفوق ما يقارب 40 رأس تعود ملكيتها إلى المواطن أحمد حسن الزواهرة من سكان العوجا.

وأفاد الناشط في مقاومة الاستيطان عارف دراغمة، بأن المواطن الزواهرة من منطقة العوجا، فقد العشرات من أغنامه بسبب المخلفات الزراعية للمستوطنين والمتمثلة بالسموم التي قاموا برشها في المناطق الرعوية.

وذكر دراغمة بأن الأغنام التي تعود للمواطن الزواهرة نفقت فور عودتها من مناطق الرعي وتناولها للماء، كما وما زال عدد كبير منها يعاني نتيجة تلك السموم ومهددة بالموت.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص