وفاة رجل متأثرا بإصابته إثر شجار نشب قرب رام الله

وفاة رجل متأثرا بإصابته إثر شجار نشب قرب رام الله
توضيحية من الأرشيف

توفي مساء اليوم الأربعاء، رجل يبلغ من العمر 53 عاما، متأثرا بإصابته برصاصة في شجار نشب، في بلدة صفا غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، قبل أيام.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية، لؤي ارزيقات، إن شجارا بين عائلتين وقع في بلدة صفا، يوم الأحد الماضي، أصيب خلاله الرجل برصاصة في الفخذ الأيمن، وتم نقله لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، لتُعلن وفاته اليوم، متأثرا بإصابته الخطيرة.

وأكد ارزيقات أن الشرطة والنيابة العامة، باشرتا التحقيق في ملابسات وفاته.

وتأتي وفاةُ الرجل الخمسيني، بعد ثلاثة أيام من مقتل غازي المهلوس، إثر شجار نشب في قرية كفر عقب، شمال القدس المحتلة، والذي قُتِل، الأحد الماضي، فيما أُصيب آخرون إثر احتراق منازل على خلفية شجار.

وأصيب 45 شخصا، إثر حريق اندلع في مبنيين سكنيين في البلدة، على خلفية الشجار العائلي، تمّ نقل 7 من بينها إلى المشافي لتلقي العلاج، فيما عولجت الإصابات الأخرى ميدانيا.

وأفاد الهلال الأحمر في بيان حينها، بأنه تمّ إخلاء منازل، وتخليص 55 شخصا، بمشاركة الدفاع المدني الفلسطيني.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ